Ru En

إنطباعات عن بينالي الفن الإسلامي الأول في المملكة العربية السعودية

٢٤ يونيو

ذكرنا سابقاً أن مؤسسة بينالي الدرعية قد أعلنت عن إقامة بينالي الفن الإسلامي " الدار الأول"، والذي سيقام في قاعة الحج الغربية في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة في الفترة من 23 كانون الثاني/يناير إلى 23 نيسان/أبريل 2023 .

 

https://russia-islworld.ru/ivk/

 

قيمت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) تقيماً عالياً خطة المملكة العربية السعودية لاستضافة الأول من نوعه بينالي للفن الإسلامي في جدة، وشارك منظمو بينالي الفن الإسلامي الأول في المملكة العربية السعودية بافكارهم وانطباعتهم عن المعرض.

 

إنطباعات عن بينالي الفن الإسلامي الأول في المملكة العربية السعودية

 


وجاء في بيان صادر عن المنظمة أن هذا الحدث الكبير سيتم مراقبته من قبل فريق عالمي من الخبراء في مختلف مجالات الفنون. كما نص البيان على انه سيقام في مساحة 70000 قدم مربع قاعات عرض ومسارح ومساجد وورش عمل فنية وقاعات ندوات، حيث يتم التخطيط لفعاليات ثقافية مختلفة، بالإضافة إلى متاجر ومقاهي ومطاعم متنوعة المطابخ.

 

إنطباعات عن بينالي الفن الإسلامي الأول في المملكة العربية السعودية

 


وهذا المكان لم يتم اختياره بالصدفة، إذ تم تصميم قاعة الحجاج في المطار الدولي من قبل شركة معمارية "سوم"، في عام 1981، وحصلت على جائزة "آغا خان" للعمارة عام 1983 عن عملها.


يشجع التصميم الداخلي الفنانين التشكيليين على تصوير الأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة. تدور المعارض الفنية المحلية حول قبلة المسلمين، مما يضع مكة المكرمة في قلب الحدث، في حين أن الأعمال الفنية الأجنبية الفريدة مستوحاة من أهمية مكة وتفرد الكعبة باعتبارها "الدار الأولى".

 

إنطباعات عن بينالي الفن الإسلامي الأول في المملكة العربية السعودية


وسيعرض في هذا المعرض أعمال فنية معاصرة مختلفة، والأهم منها سيُعرض في قسمين منفصلين يحتويان على آثار المسجد الحرام والمسجد النبوي.


وبهذه المناسبة، قالت آية البكري، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بينالي الدرعية: “بينالي الفن الإسلامي له أهمية روحية كبيرة، وهذا حدث بارز في تقويم الأحداث الثقافية في العالم".

 

إنطباعات عن بينالي الفن الإسلامي الأول في المملكة العربية السعودية

 


ومن الجدير بالذكر أن المؤسسة قد عينت فريقًا دوليًا من الإداريين للإشراف على الفعالية والتي تقام كل سنتين، من بينهم عالم الآثار السعودي الشهير سعد الراشد، والمشرف العلمي في متحف "فيكتوريا وألبرت" في لندن، عبدالباربير بوليس والمدير الفخري لمتحف سميثسونيان الوطني للفنون الآسيوية في واشنطن جوليان روبي، والمؤسس المشارك لشركة أبحاث الهندسة المعمارية التجريبية كونترسبيس سمية والي.


وقالت سمية والي: "لدي الفرصة للمشاركة في التحضير لهذا الحدث في جو إبداعي فريد. عنوان الحدث "الدار الأولى"، هو دعوة واضحة للتفكير في مفهوم المظاهر المختلفة لمدينة مكة المكرمة، وما يجذبنا هو فرصة إنشاء معرض يقودنا والزوار على طريق الإبداع والتفكير".

 

 


  "روسيا - العالم الإسلامي"مجموعة الرؤية الإستراتيجية


صور من صفحات تويتر:  @ sultanthe1st، @ SN300S،Rehammz