Ru En

الحنين: كيف يرى الفنانون الثقافة التترية؟

١٢ أبريل

أُفتتح في متحف مازيتوف في مدينة قازان معرضاً للفنانة التشكيلية رمزية زيناتوفا من سانت بطرسبرغ والتي حملت معها أكثر من 50 عملاً فنياً فريداً إلى عاصمة تتارستان لتعريف المشاهدين بالثقافة التترية متعددة الأوجه والمتنوعة، منها لوحات والاخرى غرافيك.


ولدت رمزية زيناتوفا عام 1954 في قازان و في عام 1973 تخرجت من معهد الفنون في نفس المدينة وفي عام 1982 كلية الغرافيك في أكاديمية ريبين للفنون في سانت بطرسبرغ ودرست زيناتوفا في جامعة سانت بطرسبرغ في كلية التربية ومعهد الفنون.


تتواجد اليوم أعمال الفنانة في صندوق وزارة الثقافة الروسية وأكاديمية الفنون والمتحف الحكومي للفنون الجميلة في جمهورية تتارستان، وكذلك في مجموعات خاصة في فرنسا أيرلندا واليابان وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية.


أبدعت الفنانة الموهوبة في عدة أنواع من الفنون الجميلة في آنٍ واحد، لكن الغرافيك يعتبر أولوية في عملها. وتقنياتها المفضلة هي الفن الحجري واللينوكت. كجزء من معرض قازان تحت اسم "الحنين" والذي يثير على الفور بعض المشاعر والأفكار، جلبت رمزية زيناتوفا عدة فئات تُردد كل منها صدى اللوحات الأخرى للمعرض.


وهكذا، فإن "أغاني الأرض الأصيلة" لا تجتذب فقط بالأداء الملهم ولكن أيضا بشكل لا تشوبه شائبة، التعبير الصوري ونظرة خاصة للعالم. ملامح ناعمة الاشكال، عالم متناغم من الخطوط المتدفقة، ألوان زاهية رنانة، مستويات كبيرة نظيفة، لُعب بأشكال نسائية كأنها مولودة، مُزينة بالازياء الشعبية، شكلها ضخم وفي نفس الوقت تبدو عديمة الوزن.

 

يستخدم المؤلف الزخارف والألوان المتأصلة في أعمال الفن التتري في التطريز والنسيج وفسيفساء الجلد والأزياء والمجوهرات، ليغمر المشاهد في عالم قرية التتار، مما يُتيح لك اكتشاف تاريخ شعب التتار منذ قرون.


إذا تمعنت في النظر، يمكنك أن ترى تفاصيل نمط الحياة الشعبية من خلال الأزياء الشعبية أو الأدوات المنزلية، ولكن الأهم كما يلاحظ المؤلف نفسه ليست الأصالة الإثنوغرافية ولكن الغنائية، الجمال غير المتلاشي للصور الأبدية والمفهومة. هنا تتذكر التاريخ والاحلام والحزن على من ذهب بلا رجعة، وإيمان بالقيم الرئيسية التي لا تتتغير والمحفوظة في روح شعب التتار.


كلفك- سلسلة من الأعمال مكتوبة على أساس عناصر الفن الشعبي التتري. في الصورة، غطاء الرأس "الكلفك" نفسه لم يوضح، فقط هناك مقتنيات زخرفية متناثرة: كرات ذهبية، هلالية ومتعرجة. 


يمكن زيارة المعرض حتى 20 أيار/مايو القادم.

 

إلميرا جافياتولينا