Ru En

سيقيم المسلمون نصب تذكاري لملكة قازان سؤیوم‌بیکه بالقرب من ريازان

٢٠ يناير

قالت الإدارة الدينية لمسلمي روسيا اليوم الأربعاء أنه في عام 2022 سيُزاح الستار عن النصب التذكاري لحاكمة خانات قازان في القرن الـ 16، الملكة سؤیوم‌بیکه، والذي سيقام في مدينة قاسيموف بمقاطعة ريازان، تكريماً للذكرى 1100 لدخول شعوب فولغا البلغار الإسلام واعتناقهم الدين الإسلامي رسمياً.


وجاء في الخبر : "عُقد في مقر الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، اجتماع مخصص لإقامة نصب تذكاري لحاكمة خانات قازان، الملكة سؤیوم‌بیکه، في مدينة قاسيموف بمقاطعة ريازان . ومن المقرر أن يتم نصبه في عام 2022.


وينفذ إيلدار بيكيف وألفيا رحمتولينا مشروع إقامة نصب تذكاري للملكة سؤیوم‌بیکه في مدينة قاسيموف منذ عدة سنوات، بالاعتماد على الأدلة التاريخية التي تم العثور عليها  والتي تفيد أن هذه المدينة كانت الملاذ الأخير للملكة.


في وقت سابق، تم تخصيص أموال للأعمال التحضيرية وإقامة النصب التذكاري من قبل حكومة مقاطعة ريازان وإدارة قاسيموف والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية وأيضا السكان التتار في المنطقة.


وأعيد بناء ساحة المدينة الواقعة على ضفاف نهر أوكا وسميت باسم الملكة سؤیوم‌بیکه، و تقع الساحة مقابل مسجد خان قاسيموف وعلى مقربة من ضريح آخر زوج للملكة شاه علي. يوجد في وسط الساحة قاعدة التمثال لنصبه في المستقبل


كما جاء في الخبر أن "القاعدة مصنوعة على شكل نجمة مثمنة الشكل عليها هلال ونجم. كما أن نموذج النصب التذكاري لـ  سؤیوم‌بیکه جاهز والذي انجزه الفنان الفخري لروسيا الاتحادية، النحات فينيامين سيدورينكو.


في الوقت نفسه،  ترى الادارة الدينية أن هناك حاجة إلى أموال إضافية لأداء عمل فني بالحجم الطبيعي من البرونز. وبالتالي لجأت مجموعة المبادرة إلى رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الإتحادية رافيل جينوتين للحصول على الدعم. و بقرار من المفتي، سيتم دعم هذا المشروع أيضاً.


كانت الملكة سؤیوم‌بیکه (1516 - 1557) من أوائل الحكام المسلمين، ورؤساء الدول في العالم الإسلامي. وهي إبنة النبيل نوغايسك بك يوسف وحفيدة مؤسس سلالة حشد نوغايسك إيديجي. تزوجت سؤیوم‌بیکه 3 مرات من خانات قازان، جان علي (1533-1535)، صفا جيري (1536-1549) وشاه علي (بعد 1551).

 

بعد وفاة صفا جيري، أصبحت سؤیوم‌بیکه حاكمة خانات قازان (1549-1551) بصفتها الوصي على ابنها الصغير أوتاميش جيري. بعد أن اعتلى شاه علي عرش الخان، أخذ الملكة إلى مدينة قاسيموف، حيث عاشت بعيداً عن الأنظار إلى أن فارقت الحياة ودُفنت فيها، وكانت غادرت الخانات قبل عام من الاستيلاء عليها من قبل قوات إيفان الرهيب. هذا وتم  في عام 2016 الاحتفاء بالذكرى الـ 500 لميلاد الملكة سؤیوم‌بیکه.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: نوفوستي