Ru En

فن الخط العثماني على الأوراق الجافة

١١ مايو

ان دراسة الخط الإسلامي لا تنضب تقريبا، بالنظر إلى الأنواع المختلفة للكتابة العربية وانتشار الثقافة الإسلامية في شبه الجزيرة العربية وبلاد فارس وافريقيا والشرق الأوسط والإمبراطورية العثمانية. هكذا يبدأ كتاب "الخط والثقافة الإسلامية" للأستاذة من أصل ألماني آن ماري شيميل في جامعة هارفارد. الخط الأول، المُسمّى الحجازي، من المفترض أنه ظهر في منطقة الحجاز، مسقط رأس النبي سيدنا محمد(ﷺ) ، وخط آخر، يسمى الكوفي، الذي تطور وازدهر في بغداد العباسية.


وعلى الرغم من التاريخ الطويل والمشرف للخط في العالم الإسلامي، فهناك أسباب وجيهة للتأكيد على أن القرآن "نزل في مكة المكرمة وقُرِأ في مصر وكُتِب في اسطنبول"، وقد أتقن العثمانيون الخط العربي إلى أعلى درجة، ونقل هذا الفن إلى "العصر الذهبي".

 

فن الخط العثماني على الأوراق الجافة

 


في نهاية المطاف، أفسح الخط الكوفي الجميل، وإن كان معقداً، المجال لخط النسخ الذي يعتبر أكثر الخطوط مخطوطة وقراءة، مما دفع خط الكوفي إلى الاختزال في الزخرفة، فأصبح هذا الخط ألاكثر استخداماً في المستندات الإدارية ونسخ الكتاب.


قام سيد الخط الشهير ابن مقلة (855-941) بتوحيد نظام الكتابة في عمل "الخط المنسوب"، الذي قدم توصيات تسمح باستخدام الحروف بأي شكل من الأشكال. وهكذا، اشتهر ابن مقلة بتدوين وتوحيد الخطوط الستة الرئيسية في الخط العربي، التي تضمنت: الكوفي والثلث والنسخ والفارسي والديواني والرقعة، وقيل هي المحقق والريحان والثلث والنسخ والرقاع والتوقيع. وتم تطوير هذا النظام بشكل أكبر من قبل الخطاط الرئيسي ابن البواب (الذي توفي عام 1022م)، الذي اشتهر بنسخ أول نص كامل للقرآن على الورق.

 

فن الخط العثماني على الأوراق الجافة

 


اعتمد الخطاطون العثمانيون الأنماط الستة للخطاط العباسي ابن مقلة ورفعوها إلى آفاق جديدة من الجمال والأناقة. ويمكن رؤية إحدى قمم هذا التطور هنا، في هذه الأوراق المحفوظة بعناية والمغطاة بالخط العربي الذهبي.


وغني عن القول أن هذا التطبيق الخاص للأوراق الجافة في الخط هو "عمل صعب ودقيق"، كما تقول الملاحظات الموجودة على إحدى هذه الأوراق في متحف الحضارة الآسيوية في سنغافورة: "يجب تجفيف الورقة وإزالة اللب بدقة لترك قشرة هيكلية. فيتم وضع مرسام التكوين خلف الورقة ويتم تطبيق الحبر الذهبي مع الصمغ العربي فوقه".

 

فن الخط العثماني على الأوراق الجافة

 


فن الخط على الأوراق المجففة كان الأكثر انتشاراً وعلى نطاق واسع في تركيا العثمانية في القرن القرن التاسع عشر. وخلال هذه الفترة ، كان الخطاطون العثمانيون مهتمين بإنشاء تراكيب على شكل فواكه وحيوانات وأشياء غير حية مثل السفن والمنازل.


تم أخذ أنواع من الصور للمقال من حساب صفحة بيت الفن في "تويتر" وهي تعود لمجموعة من الفنانين "يقومون باستكشاف الفن والثقافة المستوحاة من التقاليد الإسلامية".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"