Ru En

متحف قطر للفن الإسلامي بمظهر جديد في خريف 2022

٢٥ يوليو

في خريف هذا العام ستقدم هيئة المتاحف القطرية رؤية شاملة لمتحف الفن الإسلامي. ثمانية متاحف وقاعات عرض، بالإضافة إلى معارض متاحف جديدة قيد الإنشاء، ستقدم أكبر برنامج في البلاد.


وأعلنت هيئة المتاحف القطرية في بيان صدر عنها أن البرنامج سيبدأ في أيلول/سبتمبر، وأن المعارض التي تشمل افتتاح متحف الفن الإسلامي بعد تجديده في أكتوبر تشرين الأول ستستمر حتى عام 2023.


يحتوي متحف الفن الإسلامي الذي يعتبر صرح ثقافي بارز في قلب الدوحة، صممه المهندس المعماري الأمريكي الصيني الأصل جان ميشيل ويلموت، على مجموعة معارض جديدة المحتوى تماماً و ذلك لشد اهتمام الجماهير محلياً ودوليا.


وقالت شيخة النصر، نائبة مدير متحف الفن الإسلامي في مقابلة حصرية مع الوكالة القطرية للأنباء، ان مشروع المتحف بشكله الجديد يتضمن تطويره من الداخل والخارج ما يضمن تدفق الزوار ويسهل خدمتهم، وأشارت النصر إلى أن جميع التحسينات التي أدخلت على المبنى تتماشى مع رؤية فريق تصميم "جان ميشيل ويلموت"، وقد تم تنفيذها بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة وبالتنسيق مع شركة ويلموت وشركائها الفرنسية.


كما تحدثت شيخة النصر عن أبرز ملامح المشروع حيث تم تخصيص قاعة خاصة لعرض مرئي ثلاثي الأبعاد، يروي قصة إنشاء متحف الفن الإسلامي في قطر، مما يسمح للزوار تصور تغير مبنى المتحف في سياق التطور العمراني للدوحة الحديثة، وأشارت النصر إلى أن صالات العرض الدائمة تم تصميمها بطريقة توفر للزوار سلاسة واسعة في  تموضع الأعمال  الفنية المعروضة في سياق بسيط و مفهوم. كما ان مركز التراث الإسلامي سيسعى الى استخدام وسائل متعددة لعرض المحتوى وخلق بيئة ثقافية مناسبة للأسر وجذابة لكل من الأطفال وأولياء الأمور،


يوجد في قاعات المتحف 12 محطة تفاعلية للأطفال حول مواضيع مختلفة تتعلق بالحضارة والفن الإسلامي، حيث سيتمكن الزوار الصغار من التعرف على علم الفلك، ومشاهدة المجوهرات والعملات المعدنية الإسلامية.


كما أوضحت شيخة النصر أن ملامح تجديد المتحف تشمل إنشاء أقسام جديدة تماما في متحف الفن الإسلامي، مشيرة إلى أنه سيتم تخصيص قاعة القرآن الكريم، حيث سيتم سرد تاريخه وتأثيره على الحضارة الإسلامية، وقاعة الشعائر الدينية، حيث سيتعرف الزوار على كيفية انعكاس الصلاة والحج والعمرة على ثقافات وفنون الشعوب الإسلامية.


وسيولى اهتمام خاص في المعارض لأهمية العلوم والتعلم والتعليم في الإسلام، وربط هذه المواضيع بالمناهج الدراسية، فضلاً عن التعرف على بعض مناطق العالم الإسلامي.
وفي الوقت الذي تستعد فيه قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في الخريف، أشارت نائبة مدير متحف الفن الإسلامي إلى استعدادات المتحف لاستقبال الزوار الأجانب، منوّهة بأن أهم المقتنيات الأثرية التي سيتم عرضها خلال هذه الفترة، أي حوالي 70٪ من هذه المجموعات، لم يتم عرضها من قبل، وأبرزها صفحة "القرآن الأزرق" من إسبانيا في العصر الأندلسي للأمويين، والتي يعود تاريخها إلى القرن التاسع الهجري، وهي مكتوبة بالحبر الذهبي. وأضافت أنه سيتم أيضاً عرض كساء الكعبة المشرفة الذي يعود تاريخه إلى عهد الدولة العثمانية.


ومن بين الفعّاليات المصاحبة لافتتاح المتحف بصيغة جديدة، يمكن الإشارة إلى تنظيم قاعة للعائلات والشباب في الطابق الرابع، حيث سيتم إطلاق العديد من البرامج وبالتالي  فإن برنامج "تجمع الشباب في متحف الفن الإسلامي" عبارة عن تجمع غير رسمي للشباب أيام السبت، لإنشاء مشاريعهم الإبداعية الخاصة بدعم وتوجيه من موظفي المتحف.

 


مجموعة الرؤية الإستراتجية " روسيا- العالم الاسلامي".


Photo: Creative Commons