Ru En

مدينة ديربنت - ملتقى المعتقدات والثقافات

١٢ فبراير

ماذا تعرف عن مدينة ديربنت القديمة؟ إنها ليست مجرد مدينة محصنة، لكنها من أقدم المدن وتاريخها يعود لقرون . ديربنت هي ملتقى الحضارات، ومرآة لوحدة وتنوع التقاليد الثقافية والدينية لبلدان وشعوب العالم بأسره.


في عام 2014 في ديربنت تم افتتاح متحف فريد من نوعه بمحتواه وهدفه - متحف تاريخ الثقافات والأديان العالمية. موقع اختياره كان في الجزء التاريخي من ديربنت، والمحبوب للعديد من السياح الروس والأجانب الذين يجدون فرصة الشعور بروح حقيقية المدينة القديمة.


ليس من قبيل الصدفة تم اتخاذ قرار بناء المتحف في مدينة لها تاريخ يبلغ خمسة آلاف عام. ديربنت - المكان الذي اجتمعت وتداخلت فيه الثقافات ليس بالكلام، بل بأسلوب الحياة و بشكل من أشكال الوجود الذي اندمج عضوياً في الحياة اليومية للسكان الأصليين المحليين. يعيش هنا، منذ زمن طويل، ممثلو مختلف الشعوب والمذاهب في سلام و تآخي و وفاق.

مدينة ديربنت - ملتقى المعتقدات والثقافات

يحتوي المتحف على قاعتين، في الطابق الأول تقام معارض مؤقتة و تتغير بانتظام، مما يسمح للسكان المحليين بالتعرف على ثقافة وتقاليد الشعوب الأخرى، والانغماس في حقب مختلفة. وأثناء الصعود بالدرج الى الطابق الثاني يمكن العثور على كل ما هو ممتع وهنا بالدرج تجد المعرض الدائم للمتحف، والذي يحتوي على قطعًا أثرية فريدة من نوعها في تاريخها وجمالها، تُجسد التفضيلات الدينية وحياة الشعوب المختلفة والمتعددة في القوقاز، وعلى وجه الخصوص، داغستان.


نحن لا نتحدث فقط عن الفنون الجميلة والتشكيلية والمعروضات التي تتعلق بطقوس العبادة،  ولكن هنا يمكنك رؤية أحدث الاكتشافات الأثرية، والتي ستساعد كل زائر، حتى أولئك الذين ليس لديهم معرفة دينية عميقة، في تتبع تطور معتقدات السكان المحليين حتى يومنا هذا.

 

يتكون جزء المعرض الدائم في المتحف من أقسام مخصصة للثقافات المختلفة، الوثنية، البوذية، اليهودية، الروسية - الأرثوذكسية، الأرمينية - الغريغورية والإسلامية.

 

مدينة ديربنت - ملتقى المعتقدات والثقافات

تتمثل المهمة الرئيسية للمتحف، وفقًا لحديث مديرة المتحف، في تعميم تجربة أديان العالم في المفهوم الثقافي، وإظهار القواسم المشتركة بين مكوناتها من أجل نشر التسامح الديني واحترام تقاليد ممثلي الديانات الأخرى و الشعوب المختلفة.


يعمل المتحف بعدة تخصصات وإتجاهات: التاريخ والإثنوغرافيا( وصف الاعراق البشرية) والدراسات الدينية والدراسات الثقافية وتاريخ الفن. والعمل الكبير يكون عبارة عن جمع المواد وتشكيل الاقسام والفرز بالإتجاهات. وتجدر الإشارة إلى أن أهم نشاط  للمتحف منذ افتتاحه هو إقامة المعارض المختلفة. تستضيف القاعة المخصصة للعرض مختلف المعارض وتُمول من قبل المتحف، مثل معارض الفنون الجميلة والتصوير الفوتوغرافي، ومشاريع التبادل من المتاحف الأخرى ومجموعات الخاصة من الجمهورية والبلد ومن الخارج.


بالمناسبة، تم إنشاء " متحف تاريخ الثقافات والأديان" في ديربنت بمبادرة من الرئيس السابق لداغستان رمضان عبداللطيبوف في إطار مشروع " رأس المال البشري " والذي يهدف الى التنوير التاريخي والثقافي لسكان داغستان وضيوفها. وتزامن افتتاح المتحف مع الذكرى 2000 لتأسيس المدينة والتي صادفت عام 2015. 


تتمثل المهمة الرئيسية للمتحف في منح المشاهد فرصة التواصل مع قيم الثقافة المادية والروحية لمختلف الشعوب والديانات من خلال الحفاظ ودراسة التراث الغني " ملتقى الثقافات ومعتقدات البشرية" . هنا يمكنك أن تجد كل شيء - من زي الراهب البوذي إلى الإبريق ، من أثواب الكهنة والمفتين إلى أقدم مسبحة موجودة في جبال داغستان.

 


إلميرا جافياتولينا