Ru En

نسخة طبق الأصل من مصحف عثمان ستُنقل إلى بشكيريا

٢٨ يونيو

سيتمكن المسلمون  من جديد وبعد مرور 100 عام في بشكيريا  من رؤية مصحف الصحابي الجليل عثمان، حسب ما أوردته صحيفة نقلا عن هئية مفتيي أوزبكستان.


سُمي المصحف الكوفي القديم باسم الخليفة عثمان لأن دمائه سالت على صفحات هذا المصحف والذي يُحفظ الان في مدرسة موي مُبارك في (طشقند).


نُوقش موضوع نقل نسخة من مصحف الخليفة عثمان إلى أوفا، عاصمة بشكيريا في اجتماع للوفد الحكومي الباشكيري، الذي قام بزيارة رسمية إلى أوزبكستان والتقى مع هيئة المفتين.

 

نسخة طبق الأصل من مصحف عثمان ستُنقل إلى بشكيريا

 

إذا نجحت عملية التفاوض، فسيرى المسلمون الباشكير بأعينهم نسخة طبق الأصل من النسخة الأسطورية من القرآن الكريم، والتي تُحفظ الان في طشقند.


من المقرر تسليم نسخة إلى الصندوق قيد الإنشاء في أوفا - المكتبة الأوروبية الآسيوية. وكما هو متوقع، سيكون خطاط النسخة الفريدة من أشهر الخطاطين في العالم حبيب الله صالح، خريج مدرسة بخارى ميري العرب، وهو معروف بأنه المتخصص الوحيد في العالم في فن الخط الإسلامي القديم والعصور الوسطى.


لم يتم اختيار مدينة أوفا بالصدفة. الحقيقة انه تم حفظ مصحف عثمان في أوفا من عام 1918 والسنوات الخمس التالية. بعد ذلك، خلال مؤتمر رجال الدين المسلمين عام 1923، تقرر إرسال  نسخة المصحف إلى أوزبكستان. وترأس رضا فخريتدينوف، الشخصية الدينية والإجتماعية وعالم الدين والمربي ، لجنة نقل المصحف إلى الجانب التركستاني.

 

هذا ويشار إلى أنه تم تخصيص عربة قطار خاصة لإرسال المصحف إلى أوزبكستان .

 


مجموعة الرؤية الإستراتجية "روسيا - العالم الإسلامي"
Photo: bashinform.ru