Ru En

اجتماع مجلس روسيا والناتو ينطلق في بروكسل

١٢ يناير

بدأت في مقر حلف شمال الأطلسي الـ "ناتو" بالعاصمة البلجيكية بروكسل، اجتماعات مجلس روسيا والناتو، وفق ما أفادت به وكالة أنباء "نوفوستي" اليوم الأربعاء 12 يناير كانون الثاني 2022.


يُشار إلى أنه تعمل على تمثيل موسكو في أول اجتماع للجنة روسيا- الناتو منذ عامين، لجنة مشتركة بين الإدارات من وزارة الشؤون الخارجية ووزارة الدفاع، ومن الدائرة الدبلوماسية هناك نائب وزير الخارجية ألكسندر غروشكو.


هذا ويواصل اجتماع المفاوضات بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية حول الضمانات الأمنية، والتي عُقدت يومي 9 و10 يناير/كانون الثاني الجاري في جنيف - سويسرا، ومن المتوقع أن يحاول الطرفان مناقشة الاهتمامات المشتركة؛ كما أنه من المقرّر أن يستمر الحدث حوالي ثلاث ساعات.


كما وستجرى المشاورات غداً في منصة فيينا - النمسا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.


وبحسب ما صرح به غروشكو عشية الرحلة، فإن ليس هناك جدول أعمال للاجتماع في 12 يناير، وسيكون اجتماعاً غير رسمي، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن روسيا تتجه إل هذه المشاورات وفي جعبتها توقعات واقعية بالمعنى الحقيقي للكلمة وأمل في محادثة جادّة.

 

إلى ذلك، أعرب الأمين العام لحلف الـ "ناتو" ينس ستولتنبرغ عن ثقته في أنه "يمكن إجراء حوار هادف مع روسيا".


من المعروف أنه في نهاية عام 2021، نشرت روسيا مسودة اتفاقيات مع الولايات المتحدة واتفاقيات مع حلف شمال الأطلسي بشأن الضمانات الأمنية. وبدورها، تطالب موسكو، على وجه الخصوص، شركاءها الغربيين برفض توسيع التحالف إلى الشرق ومن الانضمام إلى الكتلة الأوكرانية، ومن إنشاء قواعد عسكرية في دول ما بعد الاتحاد السوفيتي.


الجدير ذكره أنه تم إنشاء مجلس روسيا والناتو في عام 2002 كمنصة لتطوير التنسيق. وبعد عام 2008، تباطأ العمل في هذا الإطار، وفي عام 2014 أصبحت العلاقات أكثر توتراً.


كما حدث التدهور الأخير في التفاعل في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، عندما أسقط حلف شمال الأطلسي الاعتماد عن  ثمانية دبلوماسيين روس، ورداً على ذلك قررت موسكو تعليق عمل البعثة الدائمة بمقر الـ "ناتو" في بروكسل، وإغلاق بعثة الاتصالات العسكرية والمكتب الإعلامي للكتلة في موسكو.

 


مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"
Фото: EPA/OLIVIER HOSLET / POOL/ТАСС
المصدر: نوفوستي