Ru En

الكريملِن: نشعر بالقلق إزاء تطورات الوضع في أفغانستان

٢١ يوليو

قال المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن الكريملِن يشعر بالقلق إزاء تطورات الوضع في أفغانستان، "حيث لا تأتي من هناك سوى الأخبار المزعجة"، وفقاً لما أعلنه المتحدث الرسمي في 21 يوليو/تموز 2021.

 

وقال دميتري بيسكوف في تصريح للصحفيين إن "الوضع في أفغانستان مقلق للغاية بالنسبة لنا. ونحن على اتصال دائم مع شركائنا  في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، إلى جانب البلدان المجاورة لأفغانستان. بالطبع، نحن نراقب كيف يتطور هذا الوضع. وحتى الآن لم تأت من هناك سوى الأنباء المزعجة".

 

يُشار إلى أنه تجري في أفغانستان مواجهة بين القوات الحكومية ومسلحي حركة "طالبان" (الحركة إرهابية ومحظورة في روسيا الاتحادية)، الذين استولوا على مناطق كبيرة في المناطق الريفية، وشنوا هجوماً على المدن الكبيرة.

 

هذا ويتزايد منسوب عدم الاستقرار في أفغانستان في ظل وعود من جانب الإدارة الأمريكية باستكمال انسحاب القوات من الأراضي الأفغانية بحلول 11 سبتمبر/ أيلول المقبل (2021).

 

إلى ذلك يُذكر أن مسؤولين من واشنطن ومن حركة "طالبان" وقعوا في عاصمة دولة قطر الدوحة عام 2020 أول اتفاق سلام منذ أكثر من 18 عاماً من الحرب.

 

وينص هذا الاتفاق على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهراً، وبدء حوار بين الأطراف الأفغانية بعد إجراء عملية لتبادل الأسرى.

 

 

 

 مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: نوفوستي