Ru En

باشينيان يشير إلى مساهمة بوتين الشخصية بتحقيق الاستقرار في ناغورني قره باغ

٠٧ أبريل

أشاد رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان بالمساهمة التي قدّمها رئيس الاتحاد الروسي على مسار تسوية الوضع في إقليم قره باغ والمنطقة ككل، مشيراً إلى أن قضية إعادة أسرى الحرب لم تُحسم بعد، وذلك خلال لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 7 ابريل/نيسان 2021.

 

كما عبّر باشينيان مجدداً عن موقفه متوجهاً للرئيس الروسي قائلاً: "مرة أخرى أود أن أشير إلى مساهمتكم الشخصية في تحقيق الاستقرار في منطقتنا، خاصة بعد توقف الحرب، وبعد التوقيع معكم على بياننا المشترك مع رئيس أذربيجان. لكني أريد أن أشير إلى أنه ثمة قضية مهمة للغاية في هذا السياق لم يتم حلها بعد - إنها مسألة أسرى الحرب والرهائن والمعتقلين الآخرين".

 

وأضاف رئيس الوزراء الأرمني: "أنا سعيد للغاية لأنه ليس لدينا خلافات بشأن حل هذه القضية (الحاجة إلى إعادة الأسرى)".

 

قوات حفظ السلام الروسية في قره باغ

 

هذا وأكد نيكول باشينيان على أن وجود القوات الروسية لحفظ السلام في إقليم ناغورني قره باغ من أهم عوامل الاستقرار والأمن في المنطقة، لافتاً الانتباه بقوله انه  "في البداية، أود أن أشير إلى أن وجود قوات حفظ السلام الروسية في ناغورني قره باغ أصبح عاملاً رئيساً للاستقرار والأمن في المنطقة. وفي هذا السياق، أُعرب اليوم عن أمنيتي أن أناقش معكم آراءكم حول بنية النظام الأمني في منطقتنا، وفي ناغورني قره باغ وأرمينيا وما حولها".

 

وأضاف رئيس الوزراء الأرمني  أنه "بالطبع سنناقش اليوم بعض الفروق الدقيقة في أنشطة مجموعة القوات الروسية - الأرمنية الموحدة"، علماً بأن قناة "روسيا 24" التلفزيونية بثت اللقاء الذي جمع بين فلاديمير بوتين ونيكول باشينيان.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

المصدر: تاس