Ru En

روسيا تعوّل على تنفيذ اتفاق استئناف العلاقات الدبلوماسية بين دول الرباعية وقطر

٠٦ يناير

أعلنت روسيا الاتحادية أنها تتوقع تنفيذ اتفاق الدول العربية الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) وقطر بشأن إعادة العلاقات الدبلوماسية بين هذه الدول وقطر، وفقاً للاتفاق  الذي تم التوصل إليه عقب قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربي، بشكل كامل عملياً.

 

 
وقد جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء  يناير/كانون الثاني 2021 أن "موسكو ترحب بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في مدينة العلا، والتي أصبحت تعبيراً عن حسن نية قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، وكذلك نتيجة لجهود الوساطة التي تبذلها الكويت".
 
 
 
 
وأضافت الخارجية الروسية: "نعتبر نتائج القمة دليلاً على الموقف المبدئي للدول المشاركة فيها لإنهاء الخلافات والتباينات، واستعادة الثقة المتبادلة وبناء علاقات حسن الجوار. ونأمل أن يتم تنفيذ هذه النوايا بشكل كامل من خلال الممارسة العملية".
 
 
 
إلى ذلك شدد البيان على رؤية موسكو أنه "من المهم بشكل خاص، وفي إطار مثل هذا النهج، أن تكون مهام إقامة حوار متكافئ ومحترم بمشاركة جميع الدول الموجودة فيه، وتشكيل آليات جماعية لمواجهة التحديات والتهديدات القائمة، ولا تزال موسكو مقتنعة بأن هذا هو السبيل الوحيد لضمان الأمن الموثوق به والاستقرار طويل الأجل والتنمية المستدامة في هذه المنطقة من العالم".
 
 
كما أعربت وزارة الخارجية الروسية عن أملها في أن تؤدي تسوية الأزمة حول قطر إلى تعزيز أجندة تأسيسية وبناّءة في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا. وخلصت الوزارة في بيانها إلى أن "روسيا بدورها ستواصل تقديم المساعدة بكل وسيلة ممكنة لتحقيق هذه الأهداف".
 
 
يُشار إلى أن المملكة العربية السعودية استضافت يوم أمس الثلاثاء، 5 يناير 2021، القمة الـ 41 لدول مجلس التعاون الخليجي، والتي تضم البحرين والإمارات وقطر والكويت وعُمان والسعودية.
 
 
وكانت النتيجة الرئيسة في ختام القمة توقيع اتفاقية لإنهاء جميع الخلافات مع قطر، واستعادة العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل، وكذلك استئناف الرحلات الجوية ورفع الحصار.
 
 
هذا ويُذكر أن وزير الخارجية المصري سامح شكري شارك في توقيع الوثيقة.
 
 
بدورهم، أشاد قادة الدول بسلطان عمان، قابوس بن سعيد ، الذي توفي عام 2020، وأمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، اللذين بذلا جهودا كبيرة لتجاوز الخلافات وعملا كوسطاء فاعلين.
 
 
 
 
 
مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"
 
الصورة: وزارة الخارجية الروسية
 
المصدر: تاس