Ru En

موسكو تبحث مع واشنطن العواقب المحتملة لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان

١٣ يوليو

أكد نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي ريابكوف، أن موسكو وواشنطن على اتصال بشأن النتائج المحتملة لانسحاب الوحدات العسكرية الأمريكية من أفغانستان.

 

"الوضع غامض. أعتقد أنه نظراً لوجود مجموعة من الأسباب السياسية والجيوسياسية والمحلية، ستظل الولايات المتحدة تتحرك في اتجاه تقليص وجودها العسكري في أفغانستان"، وهو ما صرّح به سيرغي ريابكوف في مقابلة مع مجلة "الحياة الدولية"، في 13 يوليو/تموز 2021.

 

ولفت نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن "نتائج هذا الأمر متعددة الجوانب ونحن نناقش كل هذا مع الأمريكيين".

 

كما أشار ريابكوف أيضاً، إلى أن روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية أنشأتا قنوات للحوار حول هذا الموضوع على مستويات مختلفة. وأضاف: "المبعوثون الخاصون لأفغانستان على اتصال وثيق، وكذلك يناقش وزير خارجية روسيا الاتحادية ووزير خارجية الولايات المتحدة هذه المسألة بشكل دوري".

 

إلى ذلك نوّه سيرغي ريابكوف بأنه تم طرح هذا الموضوع خلال قمة جنيف، موضحاً أنه "من بين جوانبه المختلفة، أود أن أسلط الضوء على عدم قبولنا لنقل الوجود العسكري الأمريكي الدائم إلى البلدان المجاورة لأفغانستان. تحدثنا للأمريكيين عن هذا الأمر بشكل صريح ومباشر، هذا سيغير الكثير، ليس فقط في تصورنا لما يحدث في هذه المنطقة المهمة، ولكن في علاقاتنا مع الولايات المتحدة".

 

كما شدد المسؤول الروسي بقوله: "نحن نحذر من مثل هذه الخطوات، ونتحدث بصراحة تامة عن هذا الموضوع مع حلفائنا في آسيا الوسطى، وجيراننا، وأصدقائنا، وغيرهم في المناطق الإقليمية ممن ينطبق عليهم هذا الأمر أيضاً بشكل مباشر".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

المصدر: تاس