Ru En

موسكو ودمشق تشيدان بالعمل على إعادة اللاجئين إلى سوريا

١٨ نوفمبر

أعربت روسيا الاتحادية عن تقديرها العالي لجهود الجانبين الروسي والسوري في إطار تأمين الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين، وذلك بحسب ما ذكره الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية، ألكسندر لافرنتييف، عقب اللقاء مع الرئيس السوري بشار الأسد، في دمشق يوم أمس الأربعاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

 

كما حضر هذا الاجتماع نائب رئيس مجلس الدوما (النواب) آنا كوزنيتسوفا، ورئيس مقر التنسيق بين الإدارات في روسيا الاتحادية بشأن عودة اللاجئين إلى سوريا واستعادة الحياة السلمية، ميخائيل ميزينتسيف.

 

يُشار إلى أن أعضاء من الوفد الروسي وصلوا إلى العاصمة دمشق من أجل المشاركة في الاجتماع المشترك للمقر التنسيقي لعودة اللاجئين والنازحين، والذي عقد يوم أمس.

 

من جهته، أشار لافرينتييف إلى أنه "خلال الاجتماع، أعرب الطرفان عن تقديرهما البالغ للنتائج الإيجابية التي تحققت نتيجة العمل النشط والفعّال، وكذلك جهود الجانبين في سبيل ضمان الظروف الملائمة لعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم في سوريا".

 

ولفت لافرينتييف إلى أن كل من موسكو ودمشق أشارتا كذلك إلى ارتفاع نسب المصالحة الوطنية في سوريا، وأكدتا على أهمية العلاقات الثنائية ومذكرات التفاهم الموقّعة بين الهيئات التنسيقية لروسيا وسوريا.

 

وأضاف في هذا الجانب: "ستتواصل هذه الفعاليات على مختلف المستويات من أجل تنفيذ التوصيات والاتفاقيات الموقّعة، فضلاً عن تكثيف التعاون بين السلطات الروسية والسورية".

 

هذا ولفت المسؤول الروسي إلى أن الهدف من اجتماعات المقر التنسيقي ليس فقط تكثيف عملية عودة اللاجئين السوريين، ولكن أيضاً من أجل تحسين الوضع في البلاد، فضلا عن تعزيز العلاقات بين الشعبين الصديقين.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس