Ru En

وزيرة الخارجية السوداني توضح أسباب اهتمام بلادها بالمساعدات العسكرية الروسية

١٥ يوليو

صرّحت وزيرة خارجية السودان مريم المهدي في تصريح لوكالة "نوفوستي" بأن السودان مهتم بالمساعدة العسكرية الروسية والتنمية المشتركة للبنية التحتية، مشيرة إلى أن هذا هو أحد الأسباب التي تدفع البلاد إلى إنشاء مركز للبحرية الروسية على أراضيها.

 

وقالت المهدي في ردها على سؤال لوكالة "نوفوستي"، في 15 يوليو/تموز 2021، حول مصلحة الدولة السودانية من إنشاء مركز لوجستي للبحرية الروسية: "نحن معنيون بالمساعدة العسكرية، وكذلك بالمساعدة المدني، وفي العمل على البنية التحتية".

 

وأضافت: "نحن نرحب كثيراً بالتعاون بين السودان وروسيا، ونأمل أن يفتح هذا الاتفاق (بشأن إنشاء نقطة الدعم اللوجستي) تعاوناً استراتيجياً بين السودان وروسيا".

 

وفي وقت سابق، قدّم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مجلس الـ" دوما" اتفاقية بين روسيا الاتحادية والسودان، بشأن تأسيس مركز لوجستي للبحرية الروسية من أجل المصادقة عليها.

 

هذا وتم الإعلان عن الاتفاق على تأسيس مركز بحري روسي في السودان في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020. وبحسب الوثيقة، لن يتجاوز الحد الأقصى لعدد أفراد هذه النقطة البحرية، الذي تقوم بالعمل فيها قوات ووسائل الجانب الروسي، 300 فردا. في حين لن تتمكن أيضاً أكثر من 4 سفن روسية من الرسو هناك في آن واحد.

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: نوفوستي