Ru En

الجيش الليبي: هناك محاولات من المتظاهرين لإثارة نزاع مسلح في البلاد

٠٤ يوليو

أكد المتحدث باسم "الجيش الوطني الليبي"، اللواء أحمد المسماري، أن بعض الأطراف تحاول استغلال التظاهرات والاحتجاجات التي اجتاحت ليبيا، بهدف إثارة صراع مسلّح جديد في البلاد.


وأعلن اللواء المسماري ذلك، يوم أمس الأحد 3 يوليو/تموز 2022، في حديثه لقناة "الحدث" الإخبارية، مشيراً إلى أنّ "هناك أطراف تحاول استغلال التظاهرات من أجل تصعيدها إلى صراع مسلح".


وقال المتحدث باسم "الجيش الوطني الليبي": "جيشنا ملتزم بحماية عناصره، والجيش لن يترك شعبه ليواجه مصيرهم".


وبحسب المسماري فإن "التظاهر حق غير قابل للتصرف لكل ليبي"، مضيفاً أن "سنواجه كل من يحاول تغيير مسار التظاهرات والتدخل اذا كانت في خطر".


هذا وقد خرجت مظاهرات في عدد من المدن الليبية، يوم الجمعة الماضية، وتحولت في بعض الأماكن إلى أعمال شغب.


وبذلك، اقتحم المتظاهرون مبنى مجلس النواب (البرلمان) في طبرق شرقي ليبيا وأضرموا النيران فيه.


كما حطّم حشد هؤلاء الناس أجزاء من واجهة المبنى والبوابة. وأتلف المتظاهرون الوثائق، وأحرقوا المكاتب وقاعات الاستقبال.


هذا وكانت حالة الاضطراب سائدة في كل من مصراتة وسبها، وفي طرابلس، حاصر المتظاهرون الشباب عدة مناطق حكومية مطالبين بحل جميع السلطات، وتحسين الظروف المعيشية، والإسراع بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.


إلى ذلك يصرّ المتظاهرون في مطالبهم على ضرورة إعلان حالة الطوارئ في البلاد، وانسحاب جميع العسكريين والمرتزقة الأجانب.

 



مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"
Photo: Creative Commons
المصدر: تاس