Ru En

الخارجية الروسية تأمل أن يمهد دفن رفات القذافي بتحقيق المصالحة الليبية

٠٨ سبتمبر

"رحبت روسيا بقرار المجلس الرئاسي الليبي إطلاق مشروع مصالحة وطنية شاملة"، بحسب ما ذكره بيان لوزارة الخارجية الروسية، يوم الثلاثاء 7 سبتمبر/أيلول 2021.

 

وقال بيان الخارجية الروسية: "إننا نرحب بهذا القرار الذي جاء في الوقت المناسب من قبل المجلس الرئاسي الليبي. كما نأمل أن يساعد إطلاق سراح نجل معمر القذافي وأقرب المقربين منه - وكذلك إعادة تسليم ودفن رفات الزعيم السابق للبلاد - الليبيين في التغلب على أعباء المظالم المتبادلة والتناقضات الحادة التي تراكمت على مدى سنوات عديدة من الزمن. والصراع الداخلي الدموي، وهو ما سيكون بمثابة خطوة مهمة نحو المصالحة الليبية المشتركة، واستعادة السلام والاستقرار الذي طال انتظاره في هذه الدولة الصديقة تقليديا".

 

يُشار إلى أنه في وقت سابق تمت تبرئة الابن الأصغر للزعيم الليبي السابق، الساعدي معمر القذافي، الذي غادر ليبيا بعد ذلك وهو حاليا متواجد في تركيا.

 

إلى ذلك تم الإفراج عن الرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي للقذافي، اللواء منصور ضو، الذي تم القبض عليه مع العقيد في سرت عام 2011، وكذلك اللواء ناجي حرير المقرب من القذافي ورفيقه في مصراتة.

 

بالإضافة إلى ذلك، تم الإفراج عن السكرتير الشخصي السابق للقذافي، العقيد أحمد رمضان، إلى جانب السجناء السياسيين الآخرين الذين قضوا بالفعل مدة سجنهم بالكامل، إما خلف القضبان من دون حكم قضائي أو ممن تمت تبرئتهم.

 

الجدير بالذكر أنه تم الاتفاق أيضاً، بحسب مصادر ليبية، بين ممثلين بارزين لمدينة مصراتة وشيوخ عشائر القذاف والمجبر على نقل رفات معمر القذافي ونجله المعتصم. وكذلك معاون الزعيم الليبي الذي ترأس وزارة الدفاع في عهده أبو بكر يونس جابر.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس