Ru En

الخارجية الروسية تؤكد ظهور بقعة ساخنة جديدة في شمال أفغانستان

٢٢ يوليو

أكد نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودينكو أن المقاطعات الشمالية في أفغانستان تتحول بسرعة إلى بقعة ساخنة جديدة.

 

وقال نائب وزير الخارجية الروسي في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" إن "طالبان تسيطر عملياً بشكل كامل على الحدود مع طاجيكستان. وتعمل العديد من المنظمات الإرهابية الدولية على تقوية مواقعها، ولا سيما فرعيّ (داعش) و(القاعدة) - كلا التنظيمين محظوران في روسيا الاتحادية). وأيضاً، يندفع الإرهابيون من مناطق الحروب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى المنطقة".

 

وأضاف إن "عملية تجنيد أشخاص من آسيا الوسطى في صفوف مثل هذه المنظمات يمر في مرحلة نشطة. كما وصل إنتاج المخدرات إلى مستويات قياسية."

 

كما أكد الدبلوماسي الروسي أن ما يحدث هو تهديد مباشر لآسيا الوسطى، وقال: "نتشارك مع جيراننا المخاوف المقابلة. وكانت هناك أهمية للحفاظ على عمل منسّق مُشترك من أجل تقليل الأثر السلبي لهذه المخاطر على أمن بلداننا، وفي هذا الخصوص، تمت الإشارة إليه خلال الاجتماع الرابع لوزراء الخارجية لكل من روسيا ودول آسيا الوسطى في (عاصمة أوزبكستان) طشقند، في تاريخ 16 يوليو(2021) وفي البيان المشترك الذي تم تبنيه بعد نتائجه".

 

كما يرتبط الكثير مما وصفه أندريه رودينكو "بالانسحاب المتسرع من مقرات الكتيبة الأمريكية".

 

الجدير بالذكر أنه في أفغانستان، تجري هناك مواجهة بين القوات الحكومية ومقاتلي "طالبان"، الذين استولوا على مناطق كبيرة في المناطق الريفية، وشنوا هجوماً على المدن الكبيرة، حيث يتنامى عدم الاستقرار في أفغانستان على خلفية انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: نوفوستي