Ru En

الخارجية الروسية تدين بشدة محاولة اغتيال رئيس مالي المؤقت

٢٢ يوليو

أعلنت موسكو إدانتها الشديدة لمحاولة اغتيال الرئيس المؤقت لدولة مالي، عاصمي غويتا. وجاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس 22 يوليو/ تموز 2021.

 

وأشارت الدبلوماسية الروسية إلى أن روسيا تواصل متابعتها عن كثب للأحداث الحاصلة في الجمهورية، منوّهة بأن موسكو تدين بشدة محاولات اغتيال رئيس الدولة المالية.

 

وأضافت: "نحن ندعم التزام باماكو الراسخ باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتحديد المتورطين في الجريمة، واعتقالهم وتقديمهم للمحاكمة. ونعتبر ما حدث محاولة أخرى من قبل القوى الهدّامة، لمنع التطور التدريجي للعملية السياسية الداخلية في مالي تحت رعاية السلطات الانتقالية لهذه الدولة ".

 

وأوضحت ماريا زاخاروفا: "كما نعرب عن أملنا في أن تتمكن القيادة المالية من تنفيذ خطط توطيد المجتمع وإجراء انتخابات ديمقراطية عامة في 27 فبراير/ شباط 2022، بمساعدة المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا والاتحاد الافريقي".

 

وبحسب زاخاروفا أيضاً، ستواصل روسيا الاتحادية، بما في ذلك بصفتها عضواً دائماً في مجلس الأمن الدولي، القيام بدور بنّاء في الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار في الوضع في مالي، مضيفة أن "إن الجانب الروسي يعتزم مواصلة تقديم الدعم الشامل لباماكو على أساس ثنائي".

 

الجدير بالذكر أنه تم تنفيذ الهجوم على غويتا في يوم الثلاثاء 20 يوليو/ تموز 2021، أول أيام عيد الأضحى المبارك، بمسجد في باماكو. وتم اعتقال المهاجم، ولم يصب الرئيس المالي بأذى.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس