Ru En

الخارجية الروسية عن بيان "طالبان" بشأن الهدنة لـ 3 أشهر: "إيجابي"

١٥ يوليو

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، مدير القسم الثاني لآسيا في وزارة الخارجية الروسية زامير كابولوف، أن بيان حركة "طالبان" الراديكالية (المحظورة والمعترف بها كمنظمة إرهابية في روسيا الاتحادية)، بشأن مبادرتها لوقف إطلاق النار لمدة 3 أشهر مع الإفراج عن 7000 سجين واستبعادهم من "القائمة السوداء" للأمم المتحدة، يعتبر "إيجابيا".

 

أدلى زامير كابولوف بهذا التصريح لوكالة "نوفوستي"، اليوم الخميس 15 يوليو/ تموز 2021، على هامش مؤتمر "التضامن الإقليمي في وسط وجنوب آسيا تحت مُسمّى - "الفرص والتحديات"، الذي يُعقد في عاصمة جمهورية أوزبكستان طشقند يوميّ 15 و16 يوليو الجاري، في إطار تعليقه على ذلك البيان، منوّهاً بأنه إيجابي، وبأنه "لا بأس بثلاثة أشهر على الأقل. على الرغم من أننا كنا نفضل ألا تكون ثلاثة أشهر فقط، وإنما فترة هدنة أطول".

 

وفي وقت سابق، كشفت قناة "1TV News" الأفغانية، نقلاً عن مفاوض من الحكومة الأفغانية، نادر نادري، إن مفاوض حركة "طالبان" الراديكالية أعلن أن الحركة ستعلن وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر، رهناً بالإفراج عن 7000 سجين واقصائهم من القائمة السوداء للأمم المتحدة.

 

وفي أفغانستان، تجري هناك مواجهة بين القوات الحكومية ومقاتلي "طالبان"، الذين سيطروا على مناطق كبيرة في المناطق الريفية و شنوا هجوما على المدن الكبيرة.

 

هذا ويتنامى وضع عدم الاستقرار في أفغانستان وسط وعود من جانب الإدارة الأمريكية باستكمال انسحاب القوات من الأراضي الأفغانية بحلول 11 سبتمبر/ أيلول 2021.

 

يشار إلى أن مسؤولين من واشنطن وقّعوا مع ممثلين عن "طالبان"، في عام 2020، في العاصمة الدوحة أول اتفاق سلام منذ أكثر من 18 عاماً من الحرب.

 

وينص هذا الاتفاق على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهراً، وبدء حوار بين الأطراف الأفغانية بعد تبادل الأسرى.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: نوفوستي