Ru En

المُفتي عين الدين يحث على عدم التقليل من إنجاز الجنود السوفيت

٠٩ مايو

هنأ رئيس الإدارة الدينية للمسلمين في روسيا الاتحادية، المفتي راوي عين الدّين، جميع المواطنين الروس وفي رابطة الدول المستقلة بمناسبة عيد "يوم النصر"، مشيراً إلى عدم جواز إعادة كتابة التاريخ والتقليل من الإنجاز الذي حقّقه الجندي السوفيتي المُحرّر.

 

وقال المفتي عين الدّين في بيان له نشره المكتب الصحفي للإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية في 9 مايو/أيار 2021 إن "المؤرخين يواصلون استرداد الحقيقة القاسية لهذه الحرب شيئاً فشيئا. ولكن من غير المقبول إعادة كتابة التاريخ، ولا يجُوز لأحد أن يقلّل من قيمة العمل البطولي للجندي المُحرّر، والإنجاز البطولي للشعب. هذا العمل الفذ الخالد والمقدس".

 

وبحسب عين الدين، فإن تكريم الأبطال واستذكار فظائع الحروب المدمرة يجب أن يكون ضمانة لروسيا كي تكون "دولة قوية وحرّة وعصرية".

 

كما استذكر الزعيم الديني، عندما وقف المسلمون في الاتحاد السوفيتي، جنباً إلى جنب مع الروس، وممثلي الفئات العرقية الأخرى من أجل الدفاع عن الوطن الأم، وكيف ضحى مئات الآلاف من أتباع الدين الإسلامي بأرواحهم في هذه الحرب.

 

وأضاف لمفتي راوي عين الدّين: "نحن نؤمن أن أرواح الجنود المحرّرين الذين سقطوا في هذه الحرب الرهيبة، أرواح الذين فارقوا الحياة خلال سنوات طويلة بعد الحرب، يقبّلها الله ويباركها، لأنهم قدموا أرواحهم باسم تحرير الوطن الأم.

 

كما تضرّع رئيس الإدارة الدينية للمسلمين في روسيا الاتحادية: إلى الله بالدعاء قائلاً "نسأل الله تعالى أن يتقبّل مآثر الحرب التي قدمها آباؤنا وأجدادنا - الذين بقوا هناك في أرض المعركة، وأيضا الذين عادوا إلى ديارهم، وأن يتقبل الخالق الأعلى جهود واندفاع عمال الجبهة الداخلية".

 

واختتم بقوله إن "المسلمين يصلون من أجل صحة المحاربين القدامى الذيين تعتبر ذكرياتهم صلة الوصل بين الأجيال".

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

 

المصدر: نوفوستي