Ru En

الوفد الروسي إلى منظمة "شنغهاي للتعاون": الاتفاقات بين واشنطن و"طالبان" غير فعّالة بعد

١٤ يوليو

ذكرت مصادر في الوفد الروسي إلى اجتماع مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة "شنغهاي للتعاون"، المنعقد في عاصمة جمهورية طاجيكستان مدينة دوشنبه، أن تفاقم الوضع في شمال أفغانستان يشهد على حقيقة أن الاتفاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) لم تنجح بعد.

 

وعبّر الوفد الروسي عن هذا الموقف، خلال مشاركته بالنقاش في الاجتماع المذكور، اليوم الأربعاء 14 يوليو/ تموز 2021، وذلك بالإشارة إلى أن "تطوّر الأحداث في المناطق الشمالية من أفغانستان، بما في ذلك النزوح الجماعي" للأفغان إلى أراضي طاجيكستان وأوزبكستان، يدل على أن الاتفاقات بين الولايات المتحدة وحركة (طالبان)، الموثقة في اتفاقية 29 فبراير (شباط) العام الماضي في الدوحة، لا تعمل".

 

كما لفت الوفد الروسي إلى أن الولايات المتحدة تبحث بنشاط في إمكانية نقل منشآتها العسكرية من أفغانستان إلى دول آسيا الوسطى. وكما ذكر المحاورون، فإن التوقعات بأن يترافق انسحاب الوحدات الأجنبية مع توفير الأمن في أفغانستان "لم تتحقق".

 

إلى ذلك أعلنت مصادر أن الوفد الروسي صرّح بأن "الأمريكيين قلقون على مصير المواطنين الأفغان، ممن يُحسبون عليهم، فضلاً عن نقل منشآتهم العسكرية إلى آسيا الوسطى من أفغانستان، ويبحثون بنشاط في إمكانية حل هذه المسائل".

 

وفي الوقت نفسه، أعرب الجانب الروسي عن مخاوفه من المخاطر التي تشكلها "الخطط من أجل جذب دول آسيا الوسطى إلى المواجهة الحاصلة بين الأطراف الأفغانية"، وذلك في ما لو "تحققت الخطط الأمريكية بشكل ما على الأقل".

 

إضافة لذلك، وفي ظل هذه الظروف، أشار الجانب الروسي إلى الأهمية الاستثنائية للتشاور المستمر بين الدول الأعضاء في منظمة "شنغهاي للتعاون" في سبيل الحيلولة دون انتشار حالة عدم الاستقرار في فضاء المنظمة.

 

 

مجموع الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo :  Creative Commons

المصدر: تاس