Ru En

بوتين: يجب حل القضية الفلسطينية مع مراعاة مصالح جميع سكان المنطقة

٢٣ نوفمبر

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موقف موسكو من تسوية القضية الفلسطينية لم يتغير، مشيراً إلى وجوب حلّها وفق توجهات مجلس الأمن الدولي ومع مراعاة مصالح جميع سكان المنطقة.

 

وصرّح الرئيس الروسي بذلك خلال المحادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والتي احتضنتها مدينة سوتشي، اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021.

 

 

وقال الرئيس بوتين إن "موقف روسيا الاتحادية على المسار الفلسطيني من تسوية القضية الفلسطينية لم يتغير، يجب حل القضية الفلسطينية وفق قرارات سبق اتخاذها على مستوى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وعلى أساس عادل يراعي مصالح جميع الشعوب التي تعيش في هذه المنطقة، على أساس دولتين مستقلتين".

 

وشدّد بوتين، مخاطبا الرئيس عباس، أن العمل في هذا الاتجاه سيستمر "مهما كان صعباً"، مضيفاً: "أعتقد أنه خلال اجتماع اليوم، عزيزي السيد الرئيس، سنتبادل المعلومات بمزيد من التفصيل حول ما يحدث الآن، ما هو الوضع الحالي في هذا الراهن، وسنفكر سوياً في ما يمكن عمله من أجل المضي قدماً"، مبيناً أنه مسرور جدا بزيارته.

 

يُشار إلى أنه قبل ذلك، زار الرئيس عباس روسيا 19 مرة كرئيس لفلسطين، ومن بين المواضيع الرئيسية التي تتصدر هذه الزيارات في لقاءاته مع الرئيس الروسي تقليديا، حل النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي.

 

وقال فلاديمير بوتين إنه يرى أهمية تبادل وجهات النظر حول الوضع على المسار الفلسطيني والشرق الأوسط بشكل عام.

 

وأضاف فلاديمير بوتين مخاطباً محمود عباس: "عزيزي السيد الرئيس، أنا سعيد جداً برؤيتكم. يجب علينا بالتأكيد أن نجتمع بانتظام ونحافظ على علاقاتنا. ومن المهم للغاية تبادل الوضع الراهن حول كيفية تطور الوضع في الشرق الأوسط بشكل عام وعلى المسار الفلسطيني بشكل خاص".

 

هذا وشكر الرئيس الروسي نظيره عباس على قبوله الدعوة لزيارة روسيا، وقال: "نحن نتفهم الوضع الذي نعيشه جميعاً، بما في ذلك الشعب الفلسطيني اليوم.و بالإضافة إلى الضغوط التي تأتي من الخارج، وبالإضافة كذلك إلى الوضع المتوتر في المنطقة مع الجيران، فإن عدوى فيروس كورونا تساهم أيضا في هذا الوضع".

 

الجدير بالذكر أن آخر مفاوضات مباشرة جرت بين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل حل الصراع المستمر منذ عقود، انتهت بالفشل في ابريل/نيسان 2014.

 

كما أن جولة 2010 الدبلوماسية التي سبقت هذه المحاولة لإحياء عملية السلام لم تؤد إلى أي تقدم. ومنذ العام 2014، لم يتم إجراء مفاوضات تسوية بين المشاركين في المواجهة.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: تاس