Ru En

بوليانسكي: روسيا مصرّة على ترشيح الأمين العام للأمم المتحدة مبعوثه الخاص إلى ليبيا

٢٩ يوليو

أكد النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، أن موسكو تصر على ترشيح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ممثلاً خاصاً عنه في ليبيا، ورئيساً لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL)وذلك  في أقرب وقت ممكن.

 

وصرّح الدبلوماسي الروسي بذلك يوم أمس الخميس 28 يوليو/تموز 2022، في كلمته خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، حيث تم خلال هذا الاجتماع تم تمديد ولاية البعثة إلى ليبيا لمدة 3 أشهر.

 

وقال النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: "أيّدت روسيا الاتحادية مشروع القرار الذي أعدته المملكة المتحدة بشأن تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. لقد بات الحل الوسط الوحيد الممكن بالنسبة لنا جميعاً في هذه المرحلة".

 

وفي نفس الوقت - أضاف بوليانسكي: "نتفهم جميعاً أن الصيغة الحالية لجهود الوساطة الأُممية في هذا البلد، للأسف، لا تفي لحل المشاكل الملحة للتسوية الليبية، وهذا الوضع لا يناسبنا جميعا. ليس من الطبيعي أن تكون بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مقطوعة الرأس لفترة طويلة، مما يحد من الأدوات المتاحة لها لدعم الحوار الليبي".

 

ويرى دميتري بوليانسكي خللاً بشأن بقاء المستشارة الخاصة للأمين العام ستيفاني ويليامز، في موقعها بصفتها الممثلة الخاصة للأمين العام ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، إذ أن ويليامز لا تملك التفويض المناسب من مجلس الأمن، قد طالت فترة شغلها هذا المنصب دون مبرّر، على الرغم من التأكيدات على أن تعيينها كان تدبيراً مؤقتا.

 

وقال في هذا الجانب: "نحن نصر على تقديم أنطونيو غوتيريش - على وجه السرعة للحصول على موافقة أعضاء مجلس الأمن لاحقاً - مرشحاً جديراً وموثوقاً لمنصب ممثله الخاص لليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وهو ما يناسب اللاعبين الليبيين الرئيسيين، فضلاً عن الإقليميين".

 

ونوّه النائب الأول لمندوب روسيا بأن الوثيقة الحالية تكرر إشارة واضحة بشأن الحاجة إلى اتخاذ قرارات عاجلة في هذا الصدد. وقال: "نأمل ألا نضطر إلى مراقبة التجاوز المتعمد لهذه القضية في المصالح الانتهازية. هي تحتاج المهمة إلى قائد يتمتع بالثقة الحقيقية لليبيين".

 

كما أكد النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أنه لا يمكن لموسكو الموافقة على تسوية ليبية خارج الإطار الذي وضعه مجلس الأمن الدولي.

 

وأضاف: "هذا غير مقبول، خاصة عند ملاحظة وجود جولة أخرى من ازدواجية القوة في ليبيا، وقد وصلت البلاد إلى حافة الهاوية، وبعدها يمكن استئناف الصراع المسلح. والآن أصبح مصير ليبيا وشعبها على المحك".

 

 

آفاق التمديد

 

وبحسب الدبلوماسي الروسي ستكون روسيا على استعداد لتمديد تفويض البعثة لفترة معيارية و"محتوى أكثر جوهرية للقرار المستقبلي، بعد أن تجد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قائدها في النهاية".

 

كما شدد دميتري بوليانسكي بالقول: "نتوقع أن تأخذ قيادة الأمانة العامة للأمم المتحدة الإشارة القادمة من مجلس الأمن على محمل الجد".

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo: Zuma\TASS

المصدر: تاس