Ru En

بيان "شنغهاي للتعاون" يدعو الأفغان للامتناع عن خطوات تزعزع الاستقرار

١٤ يوليو

حثّ وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة "شنغهاي للتعاون"، أطراف الصراع في أفغانستان على الامتناع عن استخدام القوة والأعمال التي من شأنها أن تسفر عن زعزعة الاستقرار في المناطق الحدودية للجمهورية.

 

وجاء ذلك في البيان المشترك لوزراء خارجية "منظمة شنغهاي للتعاون" بعد الاجتماع الذي عُقِد في صيغة مجموعة الاتصال بين منظمة "شنغهاي للتعاون" وأفغانستان.

 

وأكد الموقعون عل البيان الذي تم نشره اليوم الأربعاء 14 يوليو/ تموز 2021: "نحث كافة الأطراف المشاركة بالصراع في أفغانستان على الامتناع عن استخدام القوة والأعمال، التي قد تؤدي إلى زعزعة الاستقرار والعواقب لا يمكن التنبؤ بها في مناطق الحدود الأفغانية مع الدول الأعضاء في منظمة (شنغهاي للتعاون)".

 

كما ورد في البيان أنه "لا تزال أنشطة المنظمات الإرهابية الدولية أحد العوامل الرئيسة لعدم الاستقرار"، كما أعرب أعضاء منظمة "شنغهاي للتعاون" عن قلقهم إزاء تفاقم الوضع في المناطق الشمالية من أفغانستان "نتيجة الزيادة الحادّة في تمركز مختلف الجماعات الإرهابية والانفصالية والمتطرفة".

 

وأضافت الدول الأعضاء: "نعتبر أنه من المهم بناء الجهود المشتركة للدول الأعضاء في منظمة (شنغهاي للتعاون) في سبيل مكافحة الإرهاب والانفصالية والتطرف". وفي الوقت نفسه، أكدت دول المنظمة استعدادها للتعاون مع أفغانستان في مكافحة الإرهاب والتحديات والتهديدات للأمن في المنطقة.

 

إلى ذلك أورت الوثيقة المشتركة أن "الدول الأعضاء في منظمة (شنغهاي للتعاون) تؤكد استعدادها لمواصلة تطوير التعاون مع أفغانستان لمكافحة التحديات والتهديدات للأمن في المنطقة، وعلى رأسها الإرهاب والجرائم المتصلة بالمخدرات بجميع أشكالها ومظاهرها، من أجل مقاومة المعايير المزدوجة في حل هذه المسائل بشكل مشترك".

 

إلى ذلك، شددت دول المنظمة على اهتمامها بجعل جمهورية أفغانستان الإسلامية دولة مسالمة ومستقرة ومزدهرة، معربة أيضاً عن احترام تقاليد وثقافة جميع الشعوب التي تعيش في الجمهورية.

 

كما أكدت الدول أنه "بناءً على مبادئ وقواعد القانون الدولي المعترف بها بشكل عام، وعلى رأسها ميثاق الأمم المتحدة، تؤكد الدول الأعضاء في منظمة (شنغهاي للتعاون) احترام سيادة أفغانستان واستقلالها ووحدة أراضيها، وهي تعتزم مساعدة أفغانستان في أن تصبح دولة خالية من الإرهاب والحرب والمخدرات".

 

واختتم ممثلو دول المنظمة البيان بالإشارة إلى الهدف المتمثل في استقرار الوضع في أفغانستان، عبر دعوة الأطراف الأخرى والهياكل الدولية من أجل زيادة تفاعلها مع هذه الدولة... وأفادوت بأن "نؤكد استعداد بلداننا لمواصلة تعميق التعاون مع أفغانستان في مجالات السياسة والأمن والاقتصاد والتعاون الإنساني، بما في ذلك من خلال تجسيد طاقات جمهورية أفغانستان الإسلامية، على أكمل وجه ممكن، بحيث تتسنى للجمهورية فرصة المشاركة بصفة دولة مراقب في الأنشطة بمنظمة (شنغهاي للتعاون)".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : sco-russia2020.ru

المصدر: تاس