Ru En

روسيا تدعو الأمم المتحدة إلى الحد من نشاط الإرهابيين في ظل عدم الاستقرار السياسي في مالي

١٤ يناير

أكدت نائبة مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، آنا إيفستينييفا أنه يجب على المجتمع الدولي العمل على الحد من تكثيف أنشطة الإرهابيين في مالي خلال الفترة الانتقالية استعدادا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في البلاد. وصرحت إيفستينييفا بذلك، في كلمتها خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الأوضاع في هذا البلد في 14 يناير/كانون الثاني 2021.

 

وأضافت نائبة المندوب الروسي أنه "يجب ألا نسمح للإرهابيين بالاستفادة من الصعوبات الحالية، إذ أنهم يشعرون، من خلال زيادة وتيرة الهجمات، بثقة متزايدة، علماً أن ضحاياهم هم من المدنيين ومن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وعسكريين من دول أخرى يساعدون دولة مالي في عملية مكافحة الإرهاب".

 

 

من جهته، أشار الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، رئيس بعثة المنظمة الأممية لحفظ السلام في مالي، محمد صالح النظيف، في تقريره لمجلس الأمن إلى أن "الفترة الانتقالية تمثل فرصة حقيقية لمالي لكسر الحلقة المفرغة للأزمات السياسية والانقلابات".

 

وأضاف: "لقد مر ما يقرب من 4 أشهر من الشهور الـ 18 المعتمدة لاستكمال الفترة الانتقالية. لكن لم يفت الأوان بعد للتوصل إلى حد أدنى من الإجماع على أسس السلام والاستقرار التي يعتمد عليها مستقبل مالي".

 

وفي السياق ذاته، أعربت إيفستينييفا عن رأي مفاده أن "السلطات الانتقالية تتخذ الخطوات الصحيحة لاستعادة النظام الدستوري". لافتة إلى أن "نأمل أن تبذل السلطات الجديدة قصارى جهدها لضمان الالتزام بالمواعيد النهائية المحددة للفترة الانتقالية - 18 شهراً - والتي يجب بعدها إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية العامة".

 

الجدير بالذكرأنه تم تعيين وزير الدفاع السابق، العقيد المتقاعد با نداو، رئيساً مؤقتاً في مالي، وذلك بتاريخ 21 سبتمبر/أيلول 2020، من قِبل هيئة انتخابية شكّلها الجيش الذي استولى على السلطة في البلاد.

 

نتيجة للمشاورات بين الجيش والتيارات العامة الرائدة في مالي، تم في 12 سبتمبر، اعتماد خارطة طريق للفترة الانتقالية، المُشار إلى أن مدتها تستغرق 18 شهراً، على أن يتم إجراء إصلاح جذري لكامل هيكل الدولة خلال هذه الفترة.

 

وتتمثل مهمة رئيس الدولة المؤقت بضمان تنفيذ هذه الإصلاحات، التي ينبغي أن تُتوج بانتخابات رئاسية وبرلمانية عامة. وفي الوقت نفسه، لا يحق للرئيس المؤقت، با نداو، الترشح للانتخابات الرئاسية المنتظرة.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo: Creative Commons

المصدر: تاس