Ru En

روسيا: نؤيد جهود الحكومة التشادية المؤقتة من أجل ضمان الاستقرار في البلاد

٢٤ يونيو

أعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن موسكو تقدّر جهود الحكومة المؤقتة التشادية الهادفة إلى الحفاظ على السلام والاستقرار في البلاد، مشيرة إلى أن روسيا تأمل في إجراء انتخابات ديمقراطية في الجمهورية قريبا.

 

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي للناطقة الرسمية يوم أمس الأربعاء، 24 يونيو/حزيران 2021، قالت خلاله: "إننا نقيّم بشكل إيجابي حقيقة أن المجلس العسكري الانتقالي قد حدّد الحفاظ على السلام والاستقرار في الجمهورية، واعتماد تدابير فعّالة لضمان الأمن القومي ووحدة الأراضي، باعتبارها المهام الرئيسية".

 

كما لفتت زاخاروفا إلى روسيا تتوقع أن تقوم السلطات المؤقتة المشكلة بتسهيل الانتقال المبكر لتشاد إلى الشكل الحكومي المدني، من خلال إجراء انتخابات ديمقراطية حرة ضمن الأطر الزمنية المحددة.

 

وأضافت: "نحن ندعم الجهود الرامية إلى تنظيم حوار ومنتدى واسع على الصعيد الوطني في البلاد بمشاركة كافة القوى السياسية"، منوّهة بأن روسيا مهتمة بتطوير الشراكة الثنائية مع تشاد، وكذلك في ضمان التنمية المستدامة للقارة الافريقية ككل.

 

هذا ويُشار إلى أن مجموعات من جماعة "جبهة التغيير والوفاق في تشاد" المتمردة، تحركت في تشاد بتاريخ 11 ابريل/ نيسان 2021، وشنّت هجوماً على العاصمة نجامينا، بينما تقدمت قوات حكومية كبيرة لمواجهتها، وقاد العملية شخصياً الرئيس إدريس ديبي إتنو.

 

وفي 20 ابريل نفسه، تم الإعلان عن أن رئيس الدولة، الذي كان في السلطة لأكثر من 30 عاماً، توفي في إحدى المواجهات مع قوات المتمردين.

 

وتم على إثر هذه التطورات تشكيل مجلس عسكري انتقالي مكوّن من 15 من كبار الضباط في البلاد، تولى السلطة بشكل كامل، كما ترأس المجلس نجل الرئيس الراحل الفريق محمد إدريس ديبي، الذي أصبح في الوقت نفسه رئيساً للدولة خلال الفترة الانتقالية.

 

وتم تعليق العمل بالدستور وحل البرلمان والحكومة، كما أعلنت القيادة العسكرية التشادية أنها ستجري انتخابات ديمقراطية في البلاد في غضون 18 شهراً من أجل تجديد مؤسسات الدولة.

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo: Creative Commons

المصدر: تاس