Ru En

عباس: إمدادات اللقاح الروسي ضد كورونا إلى فلسطين ساعدت في احتواء الوباء

٢٢ نوفمبر

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة مع وكالة أنباء "تاس"، أن دفعات اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا المستجد إلى فلسطين، ساعدت في احتواء انتشار الوباء في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وقال الرئيس عباس خلال المقابلة، عشيّة زيارته إلى العاصمة الروسية موسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم غد 23 نوفمبر/تشرين الثاني: "نحن نقدّر عالياّ إمداد فلسطين باللقاحات الروسية ضد فيروس كورونا، الأمر الذي ساعد في احتواء الوباء".

 

 

وفي حديثه عن التعاون الروسي الفلسطيني، أشار عباس إلى أنه يتطور في مختلف المجالات الاقتصادية، "الأمر الذي يتطلب في هذه الأثناء عملاً إضافياً للمضي به قدما".

 

كما أشار الرئيس عباس إلى أن "الأمر معقّد بسبب تصرفات سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تقيّد الصادرات والواردات بين فلسطين ودول العالم"، مضيفاً أنه "وفي الوقت نفسه، نشعر بالامتنان لروسيا على دعمها في مجال المنح الدراسية وتعليم قوات الأمن الفلسطينية".

 

الجدير بالذكر أنه في يناير/ كانون الثاني من هذا العام، سجّلت وزارة الصحة الفلسطينية اللقاح الروسي (سبوتنيك V) في إطار الإجراء السريع وذلك من دون إجراء تجارب سريرية إضافية عليه.

 

إلى ذلك، وصلت الدفعة الأولى من اللقاح الروسي إلى الضفة الغربية في أوائل فبراير/شباط الماضي، وتم تخصيص الجرعات بشكل أساسي للأطباء والعاملين في القطاع الصحي، كما تم بعد ذلك تسليم 2000 جرعة من العقار إلى قطاع غزة.

 

من جهته، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، خلال زيارته إلى موسكو في مايو/أيار الماضي، إن اللقاح الروسي هو أول من وصل إلى الأراضي الفلسطينية، وبحلول ذلك الوقت، وصلت 500 ألف جرعة من اللقاح إلى فلسطين.

 

بعد ذلك، وفي نهاية شهر مايو نفسه، تمت الموافقة على تسجيل اللقاح المضاد لفيروس كورونا (سبوتنيك لايت) الأحادي المكوّن من أجل الاستخدام في فلسطين.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : sputnikvaccine.com

المصدر: تاس