Ru En

علييف يشيد عاليا بجهود الوساطة التي تبذلها موسكو لتنفيذ وقف إطلاق النار في قره باغ

١١ يونيو

أشاد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، بالجهود التي تبذلها موسكو في سبيل تنفيذ الاتفاقات الثلاثية بشأن وقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ.

 

وفي رسالته التي وجهها إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بمناسبة العيد الوطني لروسيا "يوم روسيا"، أعرب علييف عن ثقته في المزيد من التطوير الفعّال للشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

 

وفي نص رسالة نقلها المكتب الصحفي للرئيس الأذربيجاني، في 11 يونيو/حزيران 2021، أكد علييف أن "روسيا حققت نجاحاً كبيراً في بناء الدولة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، وتحديث كافة مجالات الحياة العامة، واليوم تقدم روسيا مساهمة كبيرة في الحفاظ على السلام والأمن على الصعيدين العالمي والإقليمي".

 

إلى ذلك، أعرب الرئيس الأذربيجاني عن ارتياحه الخاص للتطور الديناميكي والناجح للعلاقات بين أذربيجان وروسيا والحوار الثنائي البنّاء.

 

وأضاف: "إننا نقدّر تقديراً عالياً جهود الوساطة التي تبذلها روسيا الاتحادية في تحقيق وتنفيذ البيانات الثلاثية الصادرة في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 و11 يناير/ كانون الثاني 2021. وإنني على يقين بأن الشراكة الاستراتيجية الأذربيجانية - الروسية والتفاعل المتعدد الأوجه سيستمران في التطور والتعميق بشكل فعّال، وهو يزخر بالمحتوى الجديد الذي يصب في صالح شعوبنا ودولنا، باسم ضمان الاستقرار والتعاون والتقدم في المنطقة".

 

الجدير بالذكر أنه في نهاية سبتمبر/ أيلول 2020، استؤنفت العمليات القتالية في إقليم ناغورني قره باغ، التي أصبحت استمراراً لصراع طويل الأمد هناك، وأدت إلى وقوع إصابات بين السكان المدنيين.

 

وخلال ذلك، قام الجانبان بعدة محاولات من أجل التوصل إلى هدنة، إلا ان الاتفاق الثلاثي الذي تم التوصل إليه ليلة 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، هو ما تكلّل بالنجاح. وبوساطة من روسيا الاتحادية، اتفقت أذربيجان وأرمينيا على وقف إطلاق النار بشكل كامل، وإجراء عملية لتبادل الأسرى وجثث القتلى.

 

إلى ذلك، سلّمت يريفان مناطق كيلبجار ولاتشين وأغدام لتصبح تحت سيطرة باكو. وبالإضافة إلى ذلك، تمركزت قوات روسية لحفظ السلام في تلك المنطقة.

 

هذا وكانت  تبنّت الدول الثلاث قد تبنّت بياناً، في 11 يناير/ كانون الثاني 2021، حول إنشاء مجموعة عمل ثلاثية، تهدف إلى فك الحظر عن كافة الروابط الاقتصادية وطرق النقل في المنطقة.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: نوفوستي