Ru En

فاريت موخاميتشين: السياسة الخارجية لروسيا تهدف إلى الشراكة الواسعة مع الدول الإسلامية

١٦ مارس

تحدث نائب رئيس مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"، فاريت موخاميتشين، خلال كلمته الترحيبية للمشاركين في المؤتمرالمخصص لعرض تقديم كتاب "كريم حكيموف.. وقائع الحياة"، إذ قال إن عرض الكتاب عن حياة الدبلوماسي المتميز، كريم حكيموف هو من أهم الأحداث التي تعزز العلاقات الثنائية بين روسيا والدول الإسلامية، وكذلك الدراسات الاستشراقية في عام 2020.

 

ويعتبر هذا الكتاب مكرساً لمسيرة حياة وعمل الدبلوماسي السوفيتي الأسطوري كريم حكيموف، ومؤلفه أوليغ أوزيروف، السفير المتجول لوزارة الخارجية الروسية، ورئيس أمانة منتدى الشراكة الروسية الافريقية.

 

وأقيم العرض التقديمي بتاريخ 12 مارس/آذار 2021 في صيغة مختلطة – سواء عبر الإنترنت أو في موقع ممثيلة جمهورية باشكورستان في اسطنبول بحضور دبلوماسيين ورؤساء منظمات عامة وصحفيين وعاملين في المجال الثقافي والعلمي من مختلف المناطق الروسية.

 

وأشار فاريت موخاميتشين إلى أن موسكو والرياض تتذكران وتقدران عالياً المساهمة التي قدمها حكيموف، باعتباره شخصية تاريخية وتمكن من تحقيق إمكانات في تطوير العلاقات الثنائية بين بلدينا.

 

كما شدد نائب رئيس مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي" على أن السياسة الخارجية الحديثة لروسيا تهدف إلى إقامة شراكة واسعة مع الدول الإسلامية في جميع المجالات - الاقتصادية والإنسانية ، في الحفاظ على المثل الأخلاقية التقليدية والتراث الثقافي والروحي.

 

وأضاف موخاميتشين أنه "وفي الوقت نفسه، نكرّس دوراً مهماً للتفاعل على المسار البرلماني مع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وللعمل في إطار لجنة الصداقة السعودية الروسية".

 

في هذا الكتاب "كريم حكيموف.. وقائع الحياة" تم الكشف عن تاريخ نشأة العلاقات الدبلوماسية بين موسكو والرياض وتطورها. وتظهر أحداث بداية القرن الماضي من منظور مسار حياة دبلوماسي سوفيتي بارز". وكان "الباشا الأحمر"، كما كان يُطلق عليه كتسمية آنذاك، من أوائل ممثلي روسيا السوفيتية في منطقة الشرق الأوسط، والذين سيتذكرون اسمه لسنوات عديدة.

 

هذا ويُذكر تحتفل موسكو والرياض في العام 2021، بالذكرى الـ 95 على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. "وبفضل حكيموف، كانت بلادنا أول دولة في العالم تعترف بالمملكة الفتية. وبعد وفاة هذا الدبلوماسي البارز، انقطعت الاتصالات بإرادة التاريخ".

 

ويعود الدور الخاص في استعادة ذكرى كريم حكيموف، للدبلوماسي الروسي أوليغ أوزيروف، الذي كان هو نفسه سفير روسياً الاتحادية في المملكة العربية السعودية، وعضو مجلس الخبراء الاستشاري لمجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا – العالم الإسلامي".

 

وفي الوقت الحالي، يحظى كتاب "كريم حكيموف.. وقائع الحياة" باهتمام كبير من القرّاء، وتخطط مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا – العالم الإسلامي" لإعادة نشر هذا الكتاب باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي