Ru En

فولودين يبحث مع رئيس مجلس الشيوخ المصري قضايا التعاون البرلماني الدولي

١٩ نوفمبر

عقد رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي فياتشيسلاف فولودين ورئيس مجلس الشيوخ المصري، عبد الوهاب عبد الرازق، اجتماعاً بحثا خلاله تطورات التفاعل البرلماني بين البلدين، وكذلك التعاون في المجالات الإنسانية والاجتماعية، بحسب ما ذكره بيان منشور على موقع "الدوما"، اليوم الجمعة 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

 

وذكر البيان تصريحات فولودين التي أكد فيها أنه "يجب أن نفعل كل شيء من أجل ضمان تطوير التفاهم المتبادل بين برلماناتنا لصالح مواطني بلداننا. ومن الضروري جعل الصيغة البرلمانية أكثر فعالية. وهذا يتطلب أشكالا جديدة من التعاون".

 

كما أشار المسؤولين البرلمانيين خلال الاجتماع إلى نمو التجارة بين روسيا ومصر، حيث أكد فولودين أنه خلال 8 أشهر من عام 2021، زاد بنسبة 34.5 بالمائة.

 

إلى ذلك، ناقش المشاركون في الاجتماع موضوع التبادل الطلابي، ولفت فولودين إلى أن "الطلاب المصريين يشكلون إحدى أكبر مجتمعات الدراسة هنا في روسيا"، مشدداً على أن مصر من بين الدول الـ 10 التي يأتي منها معظم الشباب إلى روسيا الاتحادية لتلقي التعليم.

 

بدوره، أشار رئيس مجلس الشيوخ المصري إلى أن تكثيف التفاعل بين برلماني البلدين يمكن أن يُسهم في تنفيذ المشاريع الثنائية، مضيفا: "يجري تنفيذ العديد من المشاريع الاقتصادية المهمة لبلداننا. ونحن سعداء للغاية بمشاركة روسيا في تنفيذها".

 

كما أشار السياسي إلى أن نواب مجلس الشيوخ المصري كانوا مراقبين في الانتخابات الأخيرة لمجلس النوّاب (الـ دوما)، منوّهاً بالمستوى الديمقراطي العالي للحملة الانتخابية التي جرت في روسيا الاتحادية.

 

من جهته، توجّه فياتشيسلاف فولودين بالشكر إلى نظيره عبد الرازق على الاجتماع، معربا عن أمله في أن يصبح "حافزاً جيداً لتنمية أكثر فعالية للعلاقات".

 

وفي رده على ذلك دعا رئيس مجلس الشيوخ نظيره فولودين لزيارة القاهرة، وقبل رئيس مجلس الـ "دوما" الروسي هذه الدعوة، مشيراً إلى أنه بسبب الوباء، لم يعقد المنتدى الدولي "تطوير البرلمانية" هذا العام.

 

وفي الوقت نفسه، أعرب رئيس مجلس الـ "دوما" عن أمله في إمكانية استئناف هذا الشكل من التفاعل في العام المقبل.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: مجلس الاتحاد الروسي

المصدر: تاس