Ru En

في إطار مشاورات خارجية البلدين.. روسيا وتركيا تناقشان قره باغ وأوكرانيا والشرق الأوسط

٠٩ يونيو

في إطار المشاورات بين وزارتي خارجية البلدين، ناقشت روسيا وتركيا الوضع في سوريا وناغورني قره باغ والتسوية الفلسطينية - الإسرائيلية، والوضع في أوكرانيا، وذلك وفقاً لما جاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء 9 يونيو/ حزيران 2021، عقب ختام المحادثات التي جرت يوم أمس.

 

كما جاء في البيان أنه "تم النظر بشكل موضوعي في القضايا المعقدة المتعلقة بالمساعدة الدولية في حل الأزمات السورية و ناغورني قره باغ وملف الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي وغيرها من الأزمات الإقليمية، والجوانب السياسية لتسويتها على أساس الأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

 

وأضافت الخارجية: "أكد الجانب الروسي على الحاجة إلى نهج متوازن للوضع في جنوب شرقي أوكرانيا، وعدم جواز دعم تطلعات كييف العسكرية ومختلف المبادرات المناهضة لروسيا".

 

كما أكدت موسكو وأنقرة، في سياق مناقشة الوضع في منطقة القوقاز وأوكرانيا وآسيا الوسطى، التزامهما بمواصلة تنسيق الجهود لتعزيز السلام والاستقرار في هذه المناطق.

 

وتابعت الخارجية في بيانها أنه "تم إجراء تقييم كبير لأنشطة المركز الروسي - التركي المشترك للسيطرة على وقف إطلاق النار وجميع العمليات العسكرية في منطقة نزاع ناغورني قره باغ".

 

وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أنه تم الاتفاق على مواصلة العمل على فك الحظر على الروابط الاقتصادية والنقل في منطقة القوقاز".

 

كما اتفق الطرفان على أهمية الحفاظ على الديناميكيات العالية للحوار السياسي الروسي - التركي، واستئناف اتصالات العمل الوثيقة بين الإدارات المعنية والاتصال الجوي واسع النطاق بين روسيا وتركيا مع عودة الوضع الصحي والوبائي إلى طبيعته".

 

إلى ذلك، اتفق الدبلوماسيون على مواصلة الاتصالات لبحث قضايا العلاقات الثنائية، مؤكدين أهمية بناء التعاون في مكافحة تداعيات انتشار عدوى فيروس كورونا، بما في ذلك إقامة الإنتاج المشترك للقاح الروسي "سبوتنيك V" في تركيا.

 

يُشار إلى أن المشاورات جرت يوم 8 يونيو/ حزيران 2021، وشارك فيها من الجانب الروسي نواب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين وألكسندر غروشكو وأندريه رودينكو، ومن الجانب التركي نائب وزير الخارجية، سادات أونال.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس