Ru En

لافروف يعلن بدء الاستعدادات العملية لانعقاد "القمة الروسية – الافريقية" بنسختها الثانية

٢٥ مارس

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تعمل على التحضيرات للقمة الروسية - الافريقية بنسختها الثانية.

 

وصرّح وزير الخارجية الروسي بذلك في رسالة وجهها عبر تقنية الفيديو إلى المشاركين في المؤتمر الدولي بين الأحزاب "روسيا - افريقيا: إحياء التقاليد"، ونُشِرت اليوم الخميس 25 مارس/آذار 2021 على الموقع الإلكتروني للوزارة.

 

وجاء في رسالة سيرغي لافروف أنه "من المقرر عقد القمة الروسية - الافريقية الثانية في عام 2022، والعمل جارٍ على قدم وساق لإعدادها ولتحديد جوهرها. وفي هذا الخصوص، بدأت أمانة منتدى الشراكة الروسية - الافريقية أعمالها في وزارة الخارجية الروسية، كما تم استحداث مجالس تنسيقية وعامة وعلمية تابعة له، كما وتم تأسيس رابطة التعاون الاقتصادي مع الدول الافريقية، التي تضم الشركات الروسية الكبرى العاملة في أسواق افريقيا".

 

إلى ذلك صرّح لافروف بأنه "من المقرر في المستقبل القريب وضع خرائط طريق للتعاون الروسي – الافريقي في المجالات الاقتصادية والعلمية والإنسانية".

 

هذا ويُشار إلى أن القمة الروسية - الافريقية الأولى قد عُقدت في مدينة سوتشي في الفترة من 23 إلى 24 أكتوبر/تشرين الأول  2019، برئاسة كل من الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي،. وحضره ممثلون عن جميع دول القارة البالغ عددها 54 دولة، وكان 43 منهم من الممثلين على أعلى مستوى.

 

 

القضايا الافريقية في "منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي– 2021"

 

وفي شأن منفصل كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن "القضايا المتعلقة بإفريقيا ستكون جزءً من برنامج منتدى "سان بطرسبورغ" الاقتصادي الدولي  المقرر عقده في يونيو/حزيران 2021.

 

"وفقا للتقاليد المتبعة فإن القمة الروسية - الافريقية تسبقها أحداث في مختلف مجالات التعاون. وساهمت المنتديات العامة الروسية الافريقية، التي عُقِدت نهاية العام الماضي، بتعزيز الروابط الأكاديمية والثقافية والشبابية. ومن المتوقع أن يتم إدراج القضايا الافريقية في برنامج منتدى "سان بطرسبورغ" الاقتصادي الدولي القادم في يونيو".

 

يُشار في هذا الصدد إلى أن منتدى "سان بطرسبورغ" الاقتصادي الدولي، سيُعقد في الفترة من 2 إلى 5 يونيو/حزيران القادم.. وأعلنت مؤسسة "روسكونغرس" أن الفعّالية ستقام بالحضور الشخصي كما سيم في إطارها استخدام التقنيات الرقمية الحديثة.

 

ومن المتوقع أيضا مشاركة الوفود الأجنبية بالشكل الاعتيادي، مع الامتثال لكافة الإجراءات الأمنية الخاصة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا.

 

 

اجتماع وزراء خارجية روسيا و"ثلاثية" الاتحاد الافريقي

 

كما أشار سيرغي لافروف إلى أن اجتماع وزراء خارجية روسيا الاتحادية و"ثلاثية" الاتحاد الافريقي مقرر على نحو دوري هذا العام، معرباً عن ثقته في أن المؤتمر الحزبي يعزّز التفاهم المتبادل بين الدول المشاركة وشعوبها.

 

وأضاف الوزير الروسي: "آمل في أن تنجح نتائج الاجتماع في تكثيف التفاعل بين الأحزاب، والمساهمة في تعزيز جدول أعمال اجتماع القمة المقبل"، حيث تتولى (ثلاثية) الاتحاد الافريقي الرئاسة في الأعوام السابقة والحالية والمستقبلية، وفي الوقت الحالي، هي مصر وجنوب افريقيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية".

 

 

مساعدة إفريقيا في مكافحة كورونا

 

 

إلى ذلك تطرق وزير الخارجية الروسي إلى جائحة كورونا قائلاً إنه منذ بداية انتشار هذا الوباء، قدمت روسيا المساعدة لافريقيا في مكافحة انتشار العدوى، مما يشير إلى طابع الصداقة مع دول القارة في كافة الظروف والأحوال.

 

وأشار سيرغي لافروف في رسالة الفيديو المُوجّهة للمشاركين في المنتدى الدولي "روسيا - افريقيا: إحياء التقاليد" إلى أن "صداقتنا تتسم بأنها حاضرة في كافة الظروف حقاً. ولذلك، في ربيع العام الماضي، بدأت روسيا في مساعدة الدول الافريقية في مكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا".

 

كما لفت لافروف إلى أن الجانب الروسي أرسل الأدوية ومعدات الحماية الشخصية، وأرسل كذلك خبراء وأطباء إلى الدول الافريقية، مبيناً أن "الهياكل التجارية الروسية العاملة في القارة قد انضمت بقوة في تقديم المساعدة".

 

واختتم ةوير الخارجية الروسي قائلاً إنه "في الوقت الحالي، وصل تفاعلنا في هذا المجال إلى مستوى جديد. وتجري مفاوضات نشطة بشأن تسجيل لقاح (سبوتنيك V) الروسي في البلدان الافريقية، وتوريده على أساس ثنائي وفي إطار التعاون مع الاتحاد الافريقي".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس