Ru En

لافروف: روسيا ستواصل مساعدة باكستان في مكافحة الإرهاب

٠٧ أبريل

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ستواصل مساعدة باكستان في الحرب ضد الإرهاب، بما في ذلك من خلال التدريبات المشتركة. وصرّح وزير الخارجية الروسي بذلك في مقابلة مع صحيفة "نيوز إنترناشيونال" الباكستانية، نُشر في 7 ابريل/نيسان 2021.


وأشار الوزير الروسي في المقابلة إلى أنه "أولوياتنا معروفة في مجال العلاقات الثنائية، التي هي أولاً وقبل كل شيء، التعاون في مكافحة الإرهاب، والعلاقات التجارية والاقتصادية".


ولفت الوزير لافروف إلى أن روسيا الاتحادية ستواصل المساعدة في تعزيز إمكانات مكافحة الإرهاب لإدارات السلطة في جمهورية باكستان الإسلامية، من خلال التدريبات المشتركة، بما في ذلك مناورات "الصداقة" و "الرياح الموسمية العربية".


وفي إطار روابط الصداقة بين البلدين، أشار سيرغي لافروف إلى أن العلاقات الودّية البنّاءة قد تطورت بين موسكو وإسلام أباد، على أساس التقارب في التعامل مع القضايا الأكثر أهمية على الأجندة الدولية والإقليمية، "ومن بينها مسائل الاستقرار الاستراتيجي، وبالطبع موضوع أفغانستان".


وأضاف: "يكفي القول إنه خلال الدورة الـ 75 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، دعم الشركاء الباكستانيون جميع مشاريع القرارات التي قدمتها روسيا الاتحادية، واسهموا في صياغة معظمها".


وفي الشأن الأفغاني، قال وزير الخارجية الروسي: "بالطبع، نحن نقدّر مساهمة إسلام أباد في تعزيز المصالحة الوطنية في أفغانستان، بما في ذلك من خلال آلية (الثلاثية) الموسّعة. وأود أن أشير إلى أن دولتينا تدعمان باستمرار حل النزاعات، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بالوسائل السياسية والدبلوماسية حصرا وبالامتثال لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة".


الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كان قد وصل إلى العاصمة إسلام أباد في زيارة عمل، وذلك يوم أمس الثلاثاء 6 ابريل/نيسان 2021.


وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى للوزير الروسي إلى باكستان منذ عام 2012. هذا ومن المقرّر أن يجري رئيس الدبلوماسية الروسية اليوم الأربعاء، محادثات مع نظيره الباكستاني ومع القيادة السياسية والعسكرية العليا في البلاد.

 


مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"
الصورة: وزارة الخارجية الروسية
المصدر: تاس