Ru En

لافروف: موسكو تدعم مساعي بيروت من أجل تطبيع الأوضاع في لبنان

٢٢ نوفمبر

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مستهل المباحثات مع وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب، اليوم الاثنين 22 نوفمبر/تشرين الثاني، أن موسكو تؤيّد مساعي الحكومة اللبنانية الجديدة من أجل استقرار الأوضاع في البلاد.

 

وأضاف الوزير الروسي: "لدينا علاقات ودّية طويلة الأمد مع لبنان والشعب اللبناني، واليوم نود أن تسمح لنا هذه الزيارة بالاستماع إلى تقييماتكم لما يحدث في البلاد. نحن نؤيد الجهود المبذولة من أجل تطبيع الوضع، الذي كان لفترة طويلة طبيعة يتخذ طبيعة الأزمة إلى حد ما. كما ونحن نؤيد، كما قلت، إجراءات الحكومة الجديدة. لقد كان تشكيلها في حد ذاته خطوة مهمة نحو الاستقرار".

 

إلى ذلك، تقدّم وزير الخارجية الروسي بالتهنئة إلى نظيره اللبناني بمناسبة عيد الاستقلال الذي يصادف تاريخ اليوم 22 نوفمبر، لافتاً إلى أن روسيا الاتحادية كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال الجمهورية اللبنانية وأقامت معها علاقات دبلوماسية.

 

ثم أضاف قائلا: "إن زيارتكم مرتبطة بتاريخ هام آخر (استقلال لبنان) وأود أن أهنئكم من أعماق قلبي بهذه المناسبة".

 

هذا وشدّد الوزير أيضا على أنه ينوي أن يناقش بالتفصيل مع نظيره اللبناني حالة العلاقات الثنائية بين موسكو وبيروت"، وقال: نحن مهتمون بالتطوير التدريجي لهذه العلاقات. وأنا على يقين من أن النتائج الإيجابية التي نتوقع تحقيقها على طول هذا المسار ستساعد أيضا الوضع في البلاد".

 

وبحسب لافروف، فإن النقطة المهمة الأخرى على جدول المحادثات سيكون القضايا الإقليمية والوضع الدولي بشكل عام، مشدداً على أن "تقييمكم لكيفية تطور الوضع في منطقتكم ستكون مهمة بالنسبة لنا، وما الذي يمكن أن يفعله المجتمع الدولي بشكل إضافي لحل المشاكل العديدة التي تراكمت هناك ".

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس