Ru En

لافروف: هناك تقدم في مفاوضات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني

٠١ يونيو

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن المشاركين في محادثات الجارية في عاصمة النمسا فيينا حول إعادة إطلاق خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني قد "أحرزوا تقدماً كبيراً"، وإن أشار إلى أنه "لم يتم اتخاذ قرار نهائي بعد".

 

وقال وزير الخارجية الروسي في إجابته على سؤال مراسل وكالة أنباء "تاس"، خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء 1 يونيو/ حزيران 2021 إن "المفاوضات جارية، وقد تم إحراز تقدم كبير. لكن لم يتم اتخاذ القرار النهائي بعد. لا تزال هناك قضايا تتطلب قرارات سياسية في عواصم الدول الأكثر اهتماما، وفي مقدمتها الولايات المتحدة وإيران".

 

وأضاف سيرغي لافروف: "نحن، مثل غيرنا من المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة، نحاول تهيئة الظروف الأكثر ملاءمة لإيجاد الحلول النهائية. إن التخمين حول ما إذا كان هذا سيحدث في الأيام القليلة المقبلة أو في غضون أسبوعين هو الآن، في رأيي، أمر غير مثمر، والمفاوضون في فيينا يعملون على تحقيق النتائج في أسرع وقت ممكن".

 

الجدير بالذكر أن فيينا تستضيف اجتماعات اللجنة المشتركة الإيرانية والدولية "الخماسية" (روسيا وبريطانيا وألمانيا والصين وفرنسا)، منذ بداية شهر ابريل/ نيسان 2021، وفي العاصمة النمساوية يجري العمل على مستوى الخبراء في ثلاث مجموعات عمل، لمعالجة المسائل العملية، بهدف استئناف تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.

 

ويشمل ذلك رفع عقوبات واشنطن المفروضة على طهران، وإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق، ووفاء إيران بالالتزامات النووية. كما يجري ممثلو الدول المشاركة في الاتفاقية مشاورات مع الوفد الأمريكي. حيث لا توجد محادثات مباشرة بين المبعوثين الأمريكيين والممثلين الإيرانيين في فيينا.

 

إلى ذلك، يلاحظ المفاوضون التقدّم المطّرد في عملهم، في حين يواصل الخبراء العمل على نص الاتفاقية المستقبلية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس