Ru En

لا طلبات من رعايا روسيا للحصول على مساعدة في تونس

٢٠ يناير

أكد المسؤول الصحفي في البعثة الدبلوماسية الروسية في تونس، سلطان أغاميتوف، أن رعايا روسيا  الاتحادية في تونس لم يتقدموا إلى سفارة بلادهم من أجل الحصول على مساعدة قنصلية، في ما يتعلق بالاضطرابات الجارية في هذا البلد، مشيراً إلى أنه "لم ترد كذلك معلومات حول احتجاز مواطنين روس لأسباب تتعلق بانتهاكات النظام العام في البلاد".

 

وأعلن أغاميتوف ذلك، اليوم الأربعاء، 20 يناير/كانون الثاني 2021، في مقابلة على فضائية "روسيا 24" التلفزيونية، أشار فيها إلى أنه "في الوقت الحالي، وعلى خلفية الأحداث في تونس، لم تتلق السفارة معلومات من الجهات المحلية المختصة حول وقائع لاعتقال روس، بسبب انتهاك النظام العام. كما لم يتقدم المواطنون الروس بطلب للحصول على دعم قنصلي".

هذا ويُذكر أن أعمال شغب اندلعت مساء السبت الماضي في منطقة العاصمة وعدة ولايات تونسية. وقام المشاغبون بتشكيل حواجز، وحرق إطارات السيارات، وتم الإبلاغ عن حصول أعمال نهب وتخريب.

 

واستمرت أعمال الشغب، في بعض الولايات التونسية، يوميّ الأحد والاثنين. ووردت أنباء، في يوم الثلاثاء، عن وقوع اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في مدينة تونس العاصمة.

 

وبهدف حماية ممتلكات الدولة والممتلكات الخاصة، أدخلت سلطات البلاد يوم الأحد الماضي وحدات من الجيش إلى عدة مقاطعات. وبحسب وزارة الداخلية، اعتقلت أجهزة الأمن ما يزيد عن 870 شخصاً من مثيري الشغب.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس