Ru En

مشاركة ما لا يقل عن 3 آلاف مندوب في "المؤتمر العالمي للحوار بين الأديان" في سان بطرسبورغ

٠٩ يونيو

يشارك بين ثلاثة إلى أربعة آلاف مندوب من جميع أنحاء العالم في المؤتمر العالمي للحوار بين الأديان والأعراق، الذي سيعقد بتاريخ 21 مايو/ أيار 2022 في مدينة سان بطرسبورغ الروسية.

 

وأعلن ذلك، النائب الأول لرئيس لجنة العلوم والتربية والثقافة في مجلس الاتحاد الروسي، إلياس أوماخانوف، في 9 يونيو/حزيران 2021، خلال اجتماع قيادة مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي" مع سفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

 

وأشار أوماخانوف إلى أن مبادرة عقد هذا المنتدى الواسع النطاق قدمتها رئيسة مجلس الاتحاد فالنتينا ماتفيينكو خلال الاجتماع الـ 137 لجمعية الاتحاد البرلماني الدولي في سان بطرسبورغ عام 2017 وحظي هذا المقترح بدعم المنظمة.

 

إلى ذلك، وفي مايو/ أيار 2018، تم دعم المقترح أيضاً من قِبل الأمم المتحدة، وأعرب الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش عن نيته المشاركة شخصياً في هذه الفعالية، كما تم أيضا إرسال دعوة باسمها إلى رؤساء الدول.

 

وفي هذا الجانب، أكد إلياس أوماخانوف أن ما يميّز المنتدى، هو أن "كل من رؤساء الدول والحكومات والبرلمانات، وكذلك القادة الدينيين وممثلي الخبراء والمجتمع المدني ومنظمات الشباب سيشاركون في أعماله".

 

وأشار إلى أنه "بالإضافة إلى الجلسات العامة، تم التخطيط لما لا يقل عن 15 منصة نقاش حول مواضيع مختلفة مخصصة لمكافحة التطرف والإرهاب، وعدم التسامح مع العنف على الأساس العرقي والديني، ودور العلم والتعليم والتنوير في إشراك الشباب في تنفيذ مبادرات حول الحوار بين الثقافات والأديان، وغيرها من المواضيع".

 

بالإضافة إلى ذلك، يشتمل البرنامج على فعاليات ثقافية وتعليمية وحفظ السلام، يتم توقيتها، من بين أمور أخرى، مع الذكرى السنوية 1100 القادمة - في عام 2022 -  لدخول بلغار الفولغا في الدين الإسلامي.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: مجلس الاتحاد الروسي