Ru En

نيبينزيا ينصح من يزعم بوجود عسكريين روس في ليبيا بـ "النظر في المرآة"

٢٥ مارس

انتقد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي يوم أمس الأربعاء 24 مارس/آذار 2021، التصريحات الصادرة حول الوجود المزعوم للجيش الروسي في ليبيا.

 

جاء ذلك على خلفية ما تضمنته تقارير قدمها خبراء في الأمم المتحدة، بما معناه أن "روسيا تنتهك حظر الأسلحة المفروض على ليبيا"، وذلك على الرغم من النفي المتكرر لهذه الافتراءات من قِبل وزارة الخارجية الروسية.

 

بالإضافة إلى ذلك، وفي إشارة إلى "مصادر مفتوحة"، أعلن هؤلاء الخبراء عن "وجود مواطنين روس في البلاد كجزء من شركة (فاغنر) العسكرية الخاصة".

 

هذا وشدد فاسيلي نيبينزيا على أنه "قلنا عدة مرات إنه لا وجود لجيش روسي في ليبيا. وإذا كان أحد من مواطنينا موجودا في ليبيا، فإنه لا يمثل الدولة الروسية"،

 

وأضاف في اجتماع لمجلس الأمن بشأن الوضع في ليبيا: "بالمناسبة، تحدثنا عدة مرات عن عدم موثوقية بيانات مجموعة الخبراء (التابعة للأمم المتحدة)، الذين لا يكلفون أنفسهم عناء التحقق مرة أخرى من المعلومات التي تتسرب إليهم من المصادر المفتوحة. هذا من السهل جداً دحضه وهو ما فعله الصحفيون الروس".

 

ونصح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة زملاءه في مجلس الأمن بـ "الانتباه إلى استنتاجات فريق الخبراء بأن مواطنيهم يعملون بنشاط في ليبيا"، مبيناً أنه "من الواضح أنه لا يمكن تنفيذ بعض دون دعم الحكومات"، "لذا بدلاً من استخدام هذا المنطق، سيكون من الجميل بالنسبة لهم النظر في المرآة"

 

إلى ذلك يُشار إلى أنه خلال هذا الاجتماع، دانت المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة، باربرا وودوارد، وجود مرتزقة في ليبيا، بمن في ذلك، بحسب تصريحاتها، من شركة "فاغنر".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية  "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Zuma\TASS

المصدر: تاس