Ru En

وزارة الخارجية: نعلم بوجود تعاون عسكري أجنبي مع "الدولة الإسلامية" في أفغانستان

٢١ يوليو

أكد الممثل الخاص للرئيس الروسي في أفغانستان، مدير القسم الثاني لآسيا في وزارة الخارجية زامير كابولوف، أن روسيا الاتحادية تلقت معلومات حول حقائق محدّدة، تشي بوجود تعاون بين وحدات أجنبية بقيادة الولايات المتحدة وجماعة تنظيم "الدولة الإسلامية" (تنظيم داعش المحظور في روسيا) في أفغانستان.

 

وصرّح زامير كابولوف بذلك، في إطار نقاش افتراضي على الإنترنت في إطار منتدى "فالداي" الدولي، في 21 يوليو/تموز 2021.

 

وقال الدبلوماسي الروسي: "أنا متأكد من وجود مثل هذا التعاون. نحن لا نلقي بتصريح كهذا على عواهنه. لقد بدأنا في تلقي معلومات محدّدة للغاية حول حقائق هذا التعاون، وعن وقائع التحميل والنقل بواسطة المروحيّات".

 

وتابع زامير كابولوف: "لقد تلقيناها من مواطنين أفغان محليين، بمن فيهم قادة على الأرض، وهم لم يفهموا سبب قيام المروحيات بتزويد المناطق التي يحتلها (تنظيم) الدولة الإسلامية بالأسلحة والذخيرة".

 

وبحسب المسؤول الروسي، "هذه ليست الحقيقة الوحيدة"، مشيراً في هذا الصدد إلى الحادثة التي قامت فيها حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) في شمال أفغانستان في ولاية فارياب، حين أقدمت على توقيف مجموعة كبيرة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وأضاف الممثل الخاص للرئيس الروسي في أفغانستان: "لقد تم بالفعل إخراج جميع أعضاء (داعش) هؤلاء، بواسطة مروحيات تحمل علامات تعريفية في اتجاه غير معروف كما بدا في البداية،، ليتبيّن أن وجهتهم كانت منطقة قاعدة (باغرام) الجوية، ثم اختفوا في مكان ما. بالإمكان جمع الكثير من هذه الحقائق من خلال أمور صغيرة. وعندما تجمع الكثير من هذه الأشياء الصغيرة، فإن الاستنتاج المستخلص يفرض نفسه".

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس