Ru En

إحباط هجوم إرهابي في قراتشاي - تشركيسيا ضد العسكريين أعدّه تنظيم "القطاع الأيمن" الإرهابي

٠٥ أغسطس ٢٠٢٢

أحبط عناصر "هيئة الأمن الفدرالية الروسية" في جمهورية قراتشاي - تشركيسيا هجوماً إرهابياً، كان يعده أحد مؤيدي منظمة "القطاع الأيمن"، المحظورة في روسيا الاتحادية، وذلك ضد العسكريين وضباط إنفاذ القانون في الجمهورية، وذلك بحسب ما ذكرته  وكالة أنباء "تاس" اليوم الجمعة 5 أغسطس/آب 2022، نقلاً عن بيان مركز العلاقات العامة في"هيئة الأمن الفدرالية الروسية".

 

وجاء في البيان أنه "نتيجة للتدابير المتخذة في تشيركيسك، جمهورية قراتشاي - تشركيسيا، تم التعرف على أحد السكان المحليين واعتقاله، وهو مواطن روسي من مواليد عام 1992 (من أتباع فكر النازيين الجدد)، كان لديه نوايا لارتكاب أعمال إرهابية ضد موظفي أجهزة إنفاذ القانون في الجمهورية وضد العسكريين بإشراف المنظمة الإرهابية (القطاع الأيمن)، وقام الجاني، بتوجيه من المنسقين، بالتخطيط لارتكاب عمل تخريبي إرهابي والمغادرة إلى أراضي أوكرانيا.

 

كما أنه وفي مقر إقامته، تم العثور على مخبأ مجهز بعبوتين ناسفتين بسعة حوالي 3 كيلوغرام من مادة "تي إن تي" لكل منهما، ومكونات لتصنيع العبوات الناسفة، ومخططات الاقتراب من مباني مكتب المدعي العام ومن مكتب التسجيل والتجنيد العسكري، وتم العثور على مراسلات مع أعضاء فاعلين في التنظيم في وسائل الاتصال التي يستخدمها "القطاع الأيمن"، والتي تفضح نواياه الإجرامية، فضلاً عن العثور على رموز تنظيم متطرف.

 

بدورها، فتحت وحدة التحقيق في "هيئة الأمن الفدرالية الروسية" قضية جنائية بموجب البند 1 من المادة 30، الفقرة "أ"، والبند 2 من المادة 205 "التحضير لعمل إرهابي"، البند 2، من المادة 282.2" المشاركة في منظمة متطرفة"، من القانون الجنائي لروسيا الاتحادية، كما أن المعتقل أدلى باعترافاته.

 

وبحسب الإدارة الأمنية، فقد كان على وشك ارتكاب عمل إرهابي في مكتب المدعي العام ومكتب التسجيل والتجنيد العسكري في تشيركيسك.

 

وبعد الهجوم الإرهابي، كان من المفترض أن يغادر بالقطار نيفينوميسك - بيلغورود.

 

وقال الموقوف: "من هناك كان من المفترض أن يقوموا بنقلي إلى (القطاع الأيمن)".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo: Creative Commons

المصدر: تاس