Ru En

أمير دولة قطر: مقتنعون بالإمكانيات الكبيرة للاقتصاد الروسي

٠٤ يونيو

 

أكد أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن الجانب القطري مقتنع بالإمكانيات الكبيرة للاقتصاد الروسي. وصرّح الأمير تميم بذلك خلال حديثه في الجلسة العامة لـ"منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي" (SPIEF) في 4 يونيو/حزيران 2021.


وقال الأمير تميم: "نؤكد إيماننا بالإمكانيات الكبيرة للاقتصاد الروسي وأهمية الاستثمار فيه"، مضيفاً أن "حجم الاستثمارات القطرية في الاقتصاد الروسي تضاعف في السنوات الأخيرة"، ومعرباً عن أمله في أن يستمر هذا التوجه، ما لفت الأمير تميم قائلا: "نعيد تأكيد تقييمنا العالي لمستوى تعاوننا الفعّال (مع روسيا) في المجال الاقتصادي، ولا سيّما في قطاع الطاقة".

 


كما وصف الأمير القطري "منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي" (SPIEF) بأنه "حدث اقتصادي دولي مهم" و"نموذج للمجتمع الدولي بأسره في طرح المبادرات التي تساهم في خلق الظروف المواتية للنمو الاقتصادي الإقليمي والعالمي والاستثمار وتطوير حلول فعالة للمشاكل الاقتصادية المشتركة ".


وأضاف: "تفخر قطر بعلاقتها التاريخية القوية مع روسيا، وقد تطورت هذه العلاقة بشكل ملحوظ خلال العقدين الماضيين في المجالين السياسي والاقتصادي، وخاصة في المجال التجاري والاستثماري".

 



اللقاحات ضد كورونا



وفي إطار متصل بانتشار وباء كورونا، قال أمير دولة قطر "إن السلطات القطرية تقدّر الدور الروسي في إنتاج وتوزيع اللقاحات ضد فيروس كورونا".
وقال: لقد أظهر انتشار الوباء الترابط بين شعوب العالم، وأؤكد أنه لا توجد دولة قادرة بمفردها على مقاومة الأوبئة. "......" يجب على المجتمع العالمي ضمان توافر اللقاحات للجميع، وخاصة للفقراء والمحتاجين، وكذلك البلدان التي تعاني من الحروب وعدم الاستقرار. ولا ينبغي السماح بتحديد وضع صحة الناس من خلال قوانين السوق والتجارة العالمية. وفي هذا الصدّد، أقدر عاليا دور روسيا في إنتاج وتوزيع اللقاحات".


وأضاف أمير قطر: "من ناحية أخرى، فإن تنمية الاقتصاد والاستثمار، وتعزيز الابتكار والإنتاج مع تعزيز القيم الإنسانية العالمية هي طريقة فعالة لخلق القدرات اللازمة لمكافحة الأوبئة وحل المشاكل الدولية الأخرى <...>.كما أن هذه هي الطريقة الوحيدة لإعادة الناس إلى الحياة الطبيعية التي فقدوها بسبب الوباء".


ومن أجل ذلك، دعا القطاع الخاص في روسيا والعالم إلى الاهتمام ببيئة الأعمال المواتية في قطر من أجل تنفيذ العديد ومختلف المشاريع في مختلف المجالات".




حول "منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي"



إلى ذلك أكد أمير قطر إن "منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي" أصبح حدثاً دولياً مهماً.


مبينا أن هذا المنتدى "ينعقد وسط تحدّيات غير مسبوقة يواجهها الاقتصاد على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، ووسط الانتشار المستمر لوباء كورونا وما يترتب عليه من آثار سلبية على الاقتصاد العالمي".


وقال الأمير تميم بن حمد آل ثاني إن "كل هذا يزيد من أهمية هذا المنتدى الذي أصبح حدثاً اقتصادياً دولياً مهماً، كما أنه نموذج للمجتمع العالمي بأسره في طرح المبادرات التي تساهم في خلق بيئة مواتية للنمو الاقتصادي والاستثمار".


يُشار إلى أن "منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي"، الذي تنظمه مؤسسة "روس كونغرس"،  ينعقد في الفترة من 2 إلى 5 يونيو/ حزيران.


ويحمل المنتدى هذا العام عنوان "معا مرة أخرى. اقتصاد واقع جديد". وسيشمل الحدث أيضا منتديات للشركات الصغيرة والمتوسطة، وصحة المجتمع، والسلامة الطبية، وقسما خاصا للشباب، "منتدى بطرسبورغ للشباب".


ويتم عقد نسخة المنتدى لهذا العام بصيغتها الشخصية، لا الافتراضية، مع مراعاة كافة تدابير السلامة الوبائية. كما تعمل وكالة أنباء "تاس" كشريك إعلامي ووكالة مضيفة لصور الفعالية.


هذا العام أصبحت قطر دولة ضيف على المنتدى وسبق أن أفادت الأنباء أن قطر ستسجل مشاركتها في سان بطرسبورغ بأكبر وفد في تاريخ مشاركتها في المحافل الاقتصادية الدولية. ويتوافق حجم الجناح القطري ونطاق المعرض تماما مع المستوى المعلن عنه.

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo: Creative Commons

المصدر: تاس