Ru En

بعد عام من الاختبارات.. الـ روبوت الروسي "بروموبوت" يجتاز يلتحق بجهاز شرطة أبوظبي

١٦ يوليو

أكد ممثل الشركة الروسية (Promobot) أنه بعد تشغيله في مرحلة الاختبار منذ شهر يونيو/ حزيران 2021، نجح "الروبوت – الشرطي" الروسي "بروموبوت" في اجتياز فترة اختبار لمدة عام كامل في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، أبو ظبي.

 

وقال مطورو الروبوت في تصريح لوكالة "نوفوستي" إنه "بعد عام من عمله، قرّرت قيادة الشرطة إدراج الـ روبوت رسمياً ضمن موظفي الجهاز، وتعميم هذه التجربة في مناطق أخرى من الإمارات العربية المتحدة".

 

 

هذا ويجري حالياً تطوير مشروع لاستخدام مثل هذه الـ روبوتات في أقسام الشرطة في دبي، وكذلك في الإمارات الشمالية كالشارقة وعجمان. وتشمل واجبات هذا الجهاز القيام بدوريات والمراقبة بالفيديو لعناصر الشرطة والزوار وقياس درجة الحرارة وكحارس على إنفاذ القانون.

 

كما يمكن للـ روبوت التواصل باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى ذلك، فقد طوّر مبتكروه، مع شرطة الإمارات العربية المتحدة، قاعدة لغوية خاصة، تحتوي على عدة آلاف من الأسئلة والأجوبة، فضلاً عن نظام التعرف على الوجوه.

 

إلى ذلك يمكن للـ روبوت "التعرف عن طريق البصر" على جميع ضباط إنفاذ القانون والزوار والمطلوبين. كما أن الجهاز مزود بأجهزة استشعار العوائق ومقياس للحرارة من دون ملامسة، حتى يتمكن من التحرك بحرية ومراقبة الأشياء، وكذلك مراقبة درجة حرارة ضباط الشرطة والزوار.

 

وبحسب المدير التنفيذي لشرطة أبوظبي، سهيل الخييلي، قامت الشرطة خلال فترة عام بالاختبار والانتهاء من جميع أنظمة "أندرويد"، وكذلك دمجه في البنية التحتية، وكان هناك رضى عن النتيجة.

 

وقال الخييلي إن "الـ روبوت يساعد حقاً في إعفاء ضباط الشرطة من عمل الدوريات الروتينية، كما يُسهم في الحد من الاتصال البشري أثناء انتشار جائحة (كوفيد-19)".

 

وبحسب أوليغ كيفوكورتسيف، مدير التطوير في (Promobot)، فإن الجهاز لا يرتكب ما يسمى "بالخطأ البشري" -  فهو لا يتعب ولا يتصرف بوقاحة، ولا يتأخر عن العمل ولا يخطئ أبدا.

 

الجدير بالذكر أن هذه الـ روبوتات، القادمة من مدينة بيرم الروسية، أصبحت مشهورة بالفعل في دول شبه الجزيرة العربية، ويمكن مشاهدتها في "دبي مول"، وهو أحد أكبر مراكز التسوّق في العالم، و"البنك الوطني العماني"، وكذلك في سلسلة من العيادات في دولة الكويت ومدارس في المملكة العربية السعودية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Promobot

المصدر: نوفوستي