Ru En

زاخاروفا: نتوقع من واشنطن ردا سريعاً على المقترحات الخاصة بالضمانات الأمنية

١١ يناير

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن موسكو تتوقع أن ترد واشنطن وبسرعة، على المقترحات الروسية بشأن الضمانات الأمنية. جاء ذلك في تعليق للمتحدثة زاخاروفا، وزعته اليوم الثلاثاء 11 يناير/كانون الثاني 2022، على قناتها الشخصية في "تلغرام".

 

وأضافت زاخاروفا: "نتوقع رداً من واشنطن، واستجابة سريعة ومبكرة. كما يُقال، الكرة لم تصل إلى نصف ملعبنا، فهي لا تزال في الجانب الأمريكي".

 

وقالت:"السيدة (السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض) جين بساكي، التي من الواضح أنها ليست على علم بما كان يحدث في جنيف - سويسرا، يجب أن تفهم هذا أيضاً"، لافتة إلى أنه خلال محادثات جنيف "أوضح الجانب الروسي موقفه بشكل واضح وملموس للغاية".

 

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية: "المتطلبات الرئيسية المفتاحية هي التالية، اسمحوا لي أن أذكركم: عدم توسع حلف شمال الأطلسي، وعدم نشر أسلحة هجومية بالقرب من الأراضي الروسية، وعودة البنية التحتية العسكرية في أوروبا إلى شكلها في عام 1997، عندما تم التوقيع على القانون الأساسي بين روسيا والناتو على أعلى مستوى، أي، من الناحية العملية، انسحاب القوات المسلحة الأمريكية والأسلحة من أراضي الأعضاء الجدد في الناتو إلى موقع عام 1997".

 

وبحسب زاخاروفا، فإن تصريحات السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين بساكي بشأن محادثات جنيف تضر بالولايات المتحدة.

 

وقالت الدبلوماسي الروسية: "فيما يتعلق بالتصريحات العديدة غير اللائقة للمتحدثة الصحفية باسم البيت الأبيض، فإنه من المؤسف أن يتم تمثيل القيادة الأمريكية بأشخاص لا يعرفون الموضوع. - ننصح الزميلة ألا تنسى استخدام النقد التفكير وعلى الأقل أهم الموضوعات التي يجب إعادة فحصها بعناية.. فقط حتى لا يظهر للعالم كله عدم كفاءتها".

 

هذا وقد انتهت المشاورات الروسية - الأمريكية بشأن الضمانات الأمنية في 10 يناير/كانون الثاني الجاري في جنيف. وفي 12 يناير نفسه ستناقش روسيا مخاوفها الأمنية في أوروبا، وكذلك المشاريع الروسية بشأن الضمانات الأمنية في اجتماع لمجلس روسيا والناتو في بروكسل، وفي 13 يناير خلال اجتماع المجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في فيينا - النمسا.

 

يُشار إلى أن المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، قالت بعد المحادثات إن "الولايات المتحدة تستعد لقيام روسيا بنشر معلومات مضللة بشأن الالتزامات المرتبطة بالمشاورات الثنائية في جنيف بشأن الضمانات الأمنية".

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

المصدر: تاس