Ru En

بوغدانوف: التقارب السعودي - الإيراني يصب في مصلحة المنطقة

٢١ فبراير

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط ودول افريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، أن التقارب في المواقف بين السعودية وإيران من شأنه أن يرسم توجهاً إيجابياً للتطور في المنطقة وتسوية العديد من النزاعات، بما في ذلك الوضع في سوريا ولبنان واليمن.

 

وصرّح بوغدانوف بذلك في افتتاح المؤتمر الـ 11 للشرق الأوسط في إطار منتدى نادي "فالداي" الدولي للحوار، وذلك اليوم الإثنين 21 فبراير/شباط 2022.

 

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي: "في هذه الحالة، فإن لاعبين كبار ومهمّين مثل المملكة العربية السعودية وإيران، في رأينا، إذا كان من المُمكن تقريب مواقفهما من حيث حل عدد من القضايا الخلافية ليس فقط في العلاقات الثنائية، وإنما أيضاً على الصعيد الإقليمي، وهنا يمكنني أن أذكر سوريا ولبنان واليمن، وهذا في رأينا اتجاه إيجابي للغاية للحركة العامة".

 

هذا وأشار بوغدانوف في كلمته أيضاً، إلى أن الجانب الروسي عرض عدة مرات على شركائه في طهران والرياض وساطة بأن تكون موسكو مكانا لهذه اللقاءات.

 

وأضاف: "في هذا الصدد، بالطبع، لا يزال اقتراحنا مطروحاً على الطاولة، لكنّنا نُعرب عن ارتياحنا لبدء الاتصالات في بغداد".

 

ونوّه الدبلوماسي الروسي  إلى أنه "على حد علمي، عُقدت أربعة اجتماعات بالفعل في بغداد، ولكن على مستوى ممثلي الأجهزة الأمنية، الذين يتعاملون بشكل خاص مع مسائل الأمن".

 

وشدّد على أن "هناك عدو مشترك هنا، وهو التحد العالمي في مواجهة الإرهاب الدولي، وأعتقد أن جميع شركائنا العرب والإيرانيين والإسرائيليين مهتمون به أيضاً بشكل عام، وبالتالي فإن مكافحة الإرهاب والتطرف الدوليين هي بأكبر قدر مُمكن من الفعالية، وهذا يتطلب نهجاً واتفاقات جماعية".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس