Ru En

بيسكوف يقيّم إمكانية إجراء محادثات مع السلطات الأفغانية الجديدة

٠٨ سبتمبر

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن موسكو لا تخطط بعد لإجراء أي مفاوضات مع السلطات الأفغانية الجديدة، مشيراً إلى أن روسيا ستتابع عن كثب كافة الخطوات التي سيتم اتخاذها في كابول.

 

وأضاف دميتري بيسكوف في التصريح الذي أدلى به في 8 سبتمبر/أيلول 2021 أنه "تتم الاتصالات من خلال سفارتنا في كابول، وهذه اتصالات ضرورية لضمان سلامة دبلوماسيينا، وفي ما يتعلق بالمسائل الفنية الأخرى".

 

كما لفت في رده على سؤال حول شكل إجراء المفاوضات مع عناصر طالبان (حركة طالبان*)، إلى أنه "لم يتم التخطيط بعد لإجراء مفاوضات أخرى".

 

كما شدّد بيسكوف على أن روسيا في الوقت الحالي، مثل عدد كبير من الدول، ستقوم باتباع جميع الخطوات التي ستتخذها الحكومة الأفغانية الجديدة.

 

وأضاف "سنراقب عن كثب تطور الوضع".

 

هذا ويُشار إلى أن حركة "طالبان" صعّدت هجومها على القوات الحكومية قبل حوالي شهر، ودخلت كابول في 15 أغسطس/آب، وأعلنت في اليوم التالي انتهاء الحرب.

 

بعد ذلك في ليلة 31 أغسطس نفسه، غادر آخر جندي من الجيش الأمريكي مطار العاصمة كابول، منهيا بذلك ما يقرب من الـ 20 عاماً من الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان.

 

وفي 6 سبتمبر/ أيلول، أعلنت حركة "طالبان" أن بنجشير، آخر المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 34، قد أصبحت تحت سيطرتها بعد القتال. وفي اليوم التالي، تم الإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة لأفغانستان.

 

ويرأس هذه الحكومة محمد حسن آخوند الذي كان وزيراً للخارجية خلال الحكم الأول لحركة "طالبان" * وهو يخضع لعقوبات صادرة عن الأمم المتحدة.

 

* منظمة إرهابية محظورة في روسيا.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: نوفوستي