Ru En

لافروف للأمين العام غوتيريش: الوضع حول أوكرانيا كان نتيجة توسع الـ "ناتو"

٢٦ أبريل

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه أوضح للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن الوضع حول أوكرانيا كان إلى حد كبير نتيجة التوسع غير المحدود لحلف شمال الأطلسي الـ "ناتو"، وذلك اليوم الثلاثاء 26 ابريل/نيسان 2022.

 

قال لافروف في مؤتمر صحفي عقب المحادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة: "نحن نرى، وقد تحدّثت عن هذا بالتفصيل اليوم إلى زميلنا وصديقنا أنطونيو غوتيريش - بأن هذا الوضع كان يتراكم إلى حد كبير، وفي سياق حاسم حدث نتيجة المسار الذي اتخذه زملاؤنا الأمريكيون وحلفاؤهم من أجل التوسع اللامحدود لحلف شمال الأطلسي، وإقامة عالم أحادي القطب".

 

هذا وناقش سيرغي لافروف مع الأمين العام للأمم المتحدة الوضع في أوروبا، وحول أوكرانيا، وجمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية.

 

وأضاف لافروف: "لأسباب واضحة، ركزنا على الوضع في القارة الأوروبية في سياق ما يحدث في أوكرانيا وجمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية، الوضع هناك لم يتطور اليوم، وليس بالأمس".

 

واستدرك قائلا: "نحن مُمتنون جدا للأمين العام وفريقه لتفهمهم ضرورة النظر إلى الوضع في أوكرانيا وما حولها وليس بمعزل عن العمليات على المسرح العالمي، وفي سياق هذه العمليات، فإن الميول التي تتراكم والتي لا تتماشى دائما مع مُثُل الأمم المتحدة، لا تتماشى دائما مع المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة".

 

وبيّن وزير الخارجية الروسي أنّه ناقش قضايا تعزيز التعاون الإنساني مع غوتيريش.

 

وأضاف في هذا الجانب: "بعد الاتصالات بين الأمين العام للأمم المتحدة ووزارة دفاعنا، اتفقنا وشكلنا مجموعة عمل، ومقرها موسكو، على أساس وزارة دفاعنا، وينسّق ممثلو الأمم المتحدة أشياء محدّدة تساعد على تنظيم تسليم المساعدات الإنسانية بأمان".

 

وقال: "لقد ناقشنا اليوم الإجراءات المُمكنة لتعزيز تعاوننا في هذا المجال، وأعتقد أنه بعد نتائج المحادثات في موسكو، سنتمكّن من اتخاذ قرار بشأن مثل هذه الخطوات، وإلى أي مدى يمكن أن تكون مطلوبة في الوضع الحالي".

 

واختتم سيرغي لافروف: "إن روسيا مُهتمّة بالتعاون مع الأمم المتحدة في تقديم المساعدة للسكان المدنيين في أوكرانيا".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس