Ru En

لافروف: روسيا وإيران تناقشان فكرة صيغة "3 + 3" بمشاركة تركيا ودول القوقاز

٠٦ أكتوبر

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2021، إنه ناقش مع نظيره الإيراني مبادرة إنشاء صيغة تفاوضية "3 + 3" مع دول أذربيجان وأرمينيا وجورجيا وتركيا، في قضية رفع الحظر عن الروابط الاقتصادية وطرق النقل في المنطقة.

 

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن موسكو هي التي لعبت دوراً حاسماً في وقف الصراع في إقليم ناغورني قره باغ، وفي إبرام اتفاق ثلاثي على مستوى رئيسيّ أذربيجان وروسيا الاتحادية ورئيس وزراء أرمينيا، والذي تم بموجبه نشر وحدة من قوات حفظ السلام الروسية في المنطقة.

 

كما بيّن سيرغي لافروف أنه "بالإضافة إلى ذلك، تضمّن البيان المشترك نفسه مبادئ تحدّد الخطوات المشتركة لدفع عملية التسوية، بما في ذلك العمل على رفع الحظر عن جميع وسائل النقل، وفتح كافة الروابط الاقتصادية في هذه المنطقة، والتي لن تفيد فقط أرمينيا وأذربيجان، وإنما جورجيا أيضا".

 

كما ذكر أن إيران وروسيا وتركيا ستستفيد كذلك من هذا "باعتبارها أقرب جيران هذه الجمهوريات الثلاث". ولذلك: "ناقشنا اليوم مبادرة لإنشاء صيغة (3 + 3) - ثلاث دول عبر القوقاز وجيرانها الثلاثة الكبار - روسيا وإيران وتركيا".

 

وفي ذات السياق، أكد لافروف أن الجانب الإيراني أعرب عن موقف إيجابي تجاه هذه الفكرة ونفس الموقف في كل من أذربيجان وتركيا. مضيفاً: "نحن نعمل مع زملائنا الأرمن. ونأمل أن تتمكن جورجيا، على الرغم من كل المشاكل التي تعاني منها، من رؤية مصلحتها الأساسية في إنشاء آلية التشاور هذه والاتفاق على حلول للتنمية المتسارعة لهذه المنطقة، والتي تمت عرقلة تنميتها لفترة طويلة من الزمن بسبب استمرار النزاعات هناك".

 

وقد أصبح معروفاً أنه تم في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، التوقيع على بيان مشترك لقادة الدول الثلاث، والذي مكّن من تحقيق وقف كامل للعمليات القتالية في منطقة الصراع حول إقليم ناغورني قره باغ، التي نشبت على نحو نشط ابتدءً من 27 سبتمبر/أيلول العام نفسه.

 

وبحسب الوثيقة الموقّعة، توقف الجانبان الأذربيجاني والأرمني كل عند المواقع التي وصل إليها جرّاء الاشتباكات المسلحة، كما أصبح عدد من المناطق تحت سيطرة باكو، كما وتم نشر قوات روسيى لحفظ السلام على طول خط التماس ومعبر لاتشين.

 

بعد ذلك وفي 11 يناير/كانون الثاني 2021، وبمبادرة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التقى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان في العاصمة موسكو حيث عُقِدت مفاوضات ثلاثية، أسفرت عن اتفاق يقضي بتشكيل مجموعة عمل، على مستوى نواب رؤساء وزراء الدول الثلاث، في سبيل إقامة روابط النقل والعلاقات الاقتصادية في المنطقة.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس