Ru En

لافروف: يخوضون حرباً إعلامية ضد روسيا بأساليب الإرهاب الإعلامي

١٨ مارس

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الغرب يخوض حرباً إعلامية ضد روسيا تشمل عناصر الإرهاب الإعلامي.

 

وأشار وزير الخارجية الروسي اليوم الجمعة 18 مارس/آذار 2022، في مقابلة مع قناة " RT"، إلى أن "استبدال الأطروحات، عندما يحدث شيء ما، على سبيل المثال، المظاهرات الجماهيرية، والاحتجاجات التي لا تحبها، يتم وصفها على الفور بأنها إرهاب محلي. إنها حرب. أساليب الإرهاب الإعلامي تستخدم في الحرب. ليس هناك شك في ذلك".

 

وبحسب الوزير الروسي: "تهيمن وسائل الإعلام الأمريكية والبريطانية على مجال الإعلام العالمي، والعالم الأنغلوساكسوني ككل"، مبيناً أن "روسيا تحتل مكانة متواضعة هنا"، موضحاً في هذا الجانب أن "هناك سؤال آخر هو ما هي نوعية المعلومات التي تنتجها وسائل الإعلام الغربية هذه".

 

وقال: "نحن على دراية بجميع الحِيَل التي تستخدمها الدول الغربية، في ما يتعلق بحرب الإعلام. لقد فهمنا منذ فترة طويلة أنه لا يوجد شيء اسمه إعلام مستقل. فقط "فوكس نيوز" تحاول الحفاظ على نوع من النظرة البديلة. وإذا شاهدت قنوات أخرى، اقرأ ما يحدث على الشبكات الاجتماعية ومنصات الإنترنت، عندما تم حظر الرئيس الحالي، فإن هذه الرقابة مستمرة على نطاق واسع".

 

وفي حديثه عن منصة "تيك توك" والمنصات الأخرى المماثلة، أشار سيرغي لافروف إلى أن واشنطن، في واقع الحال، تتوجه للأطفال لأن الفتيات والفتيان الصغار جداً يستخدمونها"، منوّهاً بأنها "نيّة لغسل أدمغتهم مدى الحياة. أعتقد أن هذا ليس من النزاهة ولا ليس مدعاة فخر".

 

وأضاف الوزير الروسي متوجهاً إلى الغرب قائلاً: "إذا كنتم ترغبون في المشاركة بمنافسة إعلامية، عبر منافسة بين وسائل الإعلام، فلا بد من وجود بعض القواعد".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس