Ru En

موسكو تحث دوشنبه وكابول على البحث عن خيارات لحل التوترات الحدودية

٣٠ سبتمبر

قال نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية، أليكسي زايتسيف، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس 30 سبتمبر/أيلول 2021، "إن موسكو تدعو دوشنبه (القيادة في جمهورية طاجكستان) وكابول (السلطة في أفغانستان) للبحث عن خيارات مقبولة للطرفين لحل التوترات على الحدود الطاجيكية – الأفغانية".

 

وقال زايتسيف: "ونلاحظ بقلق التوتر المتزايد في العلاقات الطاجيكية -الأفغانية وذلك على خلفية التصريحات القاسية المتبادلة بين قادة البلدين. ووردت أنباء عن قيام الجانبين بضم القوات المسلحة إلى الحدود المشتركة. ندعو دوشنبه وكابول للبحث عن خيارات مقبولة للطرفين من أجل حل الوضع الحالي".

 

يُشار إلى أنه بحسب حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية)، فإن عشرات الآلاف من مقاتلي القوات الخاصة ينتشرون فقط في ولاية تخار الحدودية الأفغانية. وبحسب زايتسيف هناك صعوبات في المجال الاجتماعي والاقتصادي للبلاد، وانخفاض في الإنتاج الصناعي وارتفاع للأسعار.

 

وقال نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة في الخارجية الروسية إن "هناك انخفاض في حجم التداول النقدي، والقطاع المصرفي في البلاد مشلول، كما أن العدد الهائل من موظفي الدولة، بما في ذلك جيش (طالبان)، لا يتلقون رواتبهم، وفي ظل هذه الظروف، نلفت الانتباه إلى قرار وزارة الخزانة الأمريكية بالسماح للوكالات الحكومية والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية بتقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان. ونحن نعتبر ذلك إشارة إيجابية، خاصة وأن الولايات المتحدة تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية عن العمليات الجارية في أفغانستان".

 

وبحسب نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية، "جاء رد فعل إيجابي من طالبان"، وإن استدرك قائلاً: "نأخذ البيان للممثل الرسمي للحركة حول نية وقف تهريب المخدرات من أفغانستان بعين الاعتبار، ونحن نتطلع إلى العمل النشط للسلطات الرامي إلى وقف تهديد المخدرات".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: المكتب الصحفي في وزارة الخارجية الروسية/ تاس

المصدر: تاس