Ru En

"مجلس شورى المفتين" يتوجه إلى المسلمين الروس بعد حظر دخول الحجاج من خارج السعودية

١٦ يونيو

حثّ مجلس شورى المفتين الروس، المسلمين على تحويل الأموال التي تم تحريرها جرّاء إلغاء فريضة الحج للحجّاج الأجانب في العام 2021، من أجل مساعدة المحتاجين ومكافحة جائحة فيروس كورونا، وفقاً لما تم الإعلان عنه في 16 يونيو/حزيران 2021.

 

ووستقام شعائر الحج هذا العام (2021) في الفترة من 17 إلى 22 يوليو/ تموز. وأيضا، يمكن لأتباع الدين الإسلامي أداء "العُمرة" - الحج إلى مكة والمدينة في أوقات أخرى من السنة - ومع ذلك، وفقاً لعقيدة المسلمين، لا يمكن للعُمرة أن تحل محل فريضة الحج.

 

وجاء في بيان مجلس شورى المفتين الروس: "تدعم الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية بشكل كامل القرار الحكيم لقيادة المملكة العربية السعودية باقتصار أداء فريضة الحج لعام 2021 على عدد قليل من الحجاج من مواطني المملكة والأجانب المقيمين في الوقت الحالي على أراضيها، حيث تم اتخاذ هذا الإجراء القسري فيما يتعلق بوباء فيروس كورونا المستمر انتشاره في جميع أنحاء العالم".

 

وأضاف البيان المنشور على الموقع الإلكتروني لمجلس المفتين: "في هذا الصدد، نُناشد جميع المسلمين في روسيا بالتفهم وأن يتعاملوا مع ضيق الوقت، وتوجيه الأموال والوقت المخصصين من أجل مساعدة المحتاجين والأطباء والعلماء في مكافحة هذا الطاعون الرهيب في القرن الحادي والعشرين".

 

وأعرب مجلس شورى المفتين الروس عن الأمل في أن تؤدي الجهود المُشتركة، وتقبل القيود المفروضة بسعة صدر إلى نتائج قريبا، وأن يتمكن المسلمون في مرة أخرى من أداء الشعائر الجماعية بحرية.

 

الجدير بالذكر أن نائب رئيس مجلس شورى المفتين الروس، رئيس الإدارة الدينية للمسلمين في موسكو، المفتي روشان عباسوف، كان قد أدلى بتصريح لوكالة "نوفوستي" مفاده أن "قرار السلطات السعودية بتقييد وصول الحجاج، الذين لا يعيشون في المملكة، إلى الحج كان متوقعاً، ولكن الحجاج الروس لديهم الفرصة لاستعادة أموالهم، أو لتأجيل توقيت أداء الفريضة".

 

هذا ويُشار إلى ان المملكة العربية السعودية، وخوفاً من انتشار فيروس كورونا، سمحت فقط لـ 60 ألف مسلم ممن يعيشون على أراضي المملكة بأداء فريضة الحج هذا العام.

 

وفي العام الماضي، وبسبب جائحة فيروس كورونا أيضاً، لم يتمكن الحجاج المسلمون من خارج المملكة العربية السعودية من أداء فريضة الحج، وذلك لأول مرة، وتم اختيار 10 آلاف شخص فقط من المسلمين الذين يعيشون في البلاد لأداء فريضة الحج.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: نوفوستي